25 أيلول سبتمبر 2015 / 15:36 / منذ عامين

الامم المتحدة ترى ان تدفق اللاجئين على أوروبا يتزايد

مهاجرون ينتظرون لدخول كرواتيا من صربيا يوم الجمعة. تصوير: انطونيو برونيتش - رويترز.

جنيف (رويترز) - قالت الامم المتحدة يوم الجمعة إنها لا ترى أي تراجع في تدفق اللاجئين على أوروبا مع وصول ثمانية آلاف شخص يوميا وإن المشاكل التي تواجهها الحكومات الآن قد تكون مجرد "قمة جبل الجليد".

وقالت المجر التي تقع في مسار أكبر موجة هجرة تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية إنها تسعى للحصول على دعم لوقف تدفق قادم من كرواتيا بعد إغلاق حدودها مع صربيا ببناء سياج من الصلب ارتفاعه 3.5 متر.

وقال أمين عوض المنسق الإقليمي بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للصحفيين في جنيف إن التحذيرات السابقة للمفوضية بشأن حجم المشكلة لم تؤخذ بجدية.

وعن موجة اللجوء قال "لا أرى أنها ستنحسر أو ستتوقف. وإذا كانت مؤشرا على شيء فهي مؤشر على أن ما نشهده هو قمة جبل الجليد."

وتوقع دومينيك بارتش نائب المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق أن يحتاج عشرة ملايين عراقي لمساعدات إنسانية بحلول نهاية العام حيث نزح بالفعل 3.2 مليون شخص عن منازلهم.

وأضاف أن الأمم المتحدة تتأهب لاحتمال نزوح 500 ألف شخص من مدينة الموصل العراقية إذا ما شنت القوات العراقية هجوما لانتزاع السيطرة على المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعهد زعماء الاتحاد الاوروبي بتخصيص مليار يورو (1.1 مليار دولار) على الاقل للاجئين السوريين في الشرق الاوسط وبتعاون أوثق لوقف تدفق المهاجرين الى أوروبا في قمة وصفت بأنها كانت أقل توترا مما كان يُخشى بعد أسابيع من التشاحن.

والعدد الاكبر من طالبي اللجوء الذين يصلون الى أوروبا هم من سوريا أو العراق وكثيرون منهم يستقلون قوارب متهالكة لعبور البحر المتوسط أو في رحلات خطرة مختبئين في شاحنات.

* الحدود المجرية

قالت وزارة الداخلية الالمانية إن نحو ثلث طالبي اللجوء الذين يصلون ألمانيا ويزعمون انهم من سوريا ليسوا سوريين على الأرجح وان كان المتحدث توبياس بليت قال إنه لا توجد إحصائيات دقيقة.

وأثار وصول اللاجئين وكثيرون منهم هجروا مخيمات اللاجئين في تركيا أو الاردن أو لبنان بعد ثلاث سنوات أو أكثر خلافا حادا بين الدول بشأن كيفية "التعامل" معهم واستيعابهم. وبينما أبدت حكومات مثل ألمانيا قدرا أكبر من الترحيب قاومت دول شرق أوروبا خطط تخصيص حصص للدول تحدد لها نسبة من اللاجئين.

وقال رئيس الوزراء المجري اليميني فيكتور أوربان في فيينا إنه بعد اقامة سياج من الصلب لمنع دخول اللاجئين من صربيا يدخل المهاجرون الان عبر اليونان ودول البلقان من كرواتيا.

وأضاف أوربان ان التدفق سيستمر مضيفا ان السؤال الرئيسي هو كيف يمكن وقفه على الحدود الكرواتية.

وتابع قائلا في مؤتمر صحفي بعد الاجتماع مع المستشار النمساوي فيرنر فايمان "سيكون هذا هو الشغل الشاغل خلال الأيام والأسابيع القليلة المقبلة. وأحاول أن أجد مؤيدين لهذا."

وفي الوقت الراهن يجري نقل الاف المهاجرين الذين يصلون الى الحدود الكرواتية المجرية كل يوم الى الحدود النمساوية.

وقال أوربان إن المجر ستتخذ قرارا بشأن إغلاق حدودها مع كرواتيا ولكن بعد مشاورات لحشد التأييد لهذا التحرك.

وبعض اللاجئين لا يدخلون دول الاتحاد الأوروبي عن طريق شرق أوروبا والبحر المتوسط. ففي الايام الاخيرة عبر نحو 500 لاجئ يوميا الحدود البرية الفنلندية في تورنيو قرب الدائرة القطبية بعد رحلة طويلة عبر وسط أوروبا والسويد.

وأوردت وسائل الإعلام الفنلندية يوم الجمعة أن متظاهرين رشقوا حافلة تقل مهاجرين بالحجارة وأطلقوا عليها ألعابا نارية بينما كانت تنقلهم إلى مركز للاجئين في لاهتي بجنوب البلاد.

ولوح ما بين 30 و40 متظاهرا بالأعلام وانهالوا بالسباب على ركاب الحافلة. وكان أحد المتظاهرين يرتدي رداء أبيض شبيها بزي أعضاء جماعة (كو كلوكس كلان) التي تؤمن بتفوق العرق الأبيض في الولايات المتحدة.

وقالت الحكومة في بيان "تدين الحكومة الفنلندية بشدة الاحتجاجات العنصرية التي نظمت أمس ضد طالبي اللجوء الذين دخلوا البلاد." وأضافت "العنف أو التهديد بالعنف يستحق الادانة دائما."

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below