26 أيلول سبتمبر 2015 / 10:55 / منذ عامين

المدعي العام في بوركينا فاسو يجمد أصول قادة الانقلاب الفاشل

الجنرال جيلبرت دينديري في المطار بواجادوجو يوم 18 سبتمبر أيلول 2015. تصوير: جو بيني - رويترز

واجادوجو (رويترز) - جمد المدعي العام في بوركينا فاسو يوم السبت أصول الجنرال جيلبرت دينديري الذي قاد انقلابا فاشلا الأسبوع الماضي حيث أخذ هو ورجاله الرئيس ورئيس الوزراء رهائن قبل أسابيع من الانتخابات.

وقال المدعي العام في بيان إنه سيجمد أيضا أصول 13 آخرين يشتبه في أن لهم صلات بالانقلاب إلى جانب الحزب السياسي للرئيس السابق بليز كومباوري وثلاثة أحزاب أخرى مرتبطة بالرئيس السابق.

والقرار الذي يسري على الأصول المالية والأملاك هو جزء من حملة ضد قادة الانقلاب ومن يعتقد أنهم أنصارهم بعد يوم من حل الحكومة للحرس الجمهوري.

وأقال الرئيس المؤقت ميشيل كافاندو يوم الجمعة الوزير المعني بشؤون الأمن وشكل لجنة لتحديد المسؤولين عن محاولة الإنقلاب.

وعاد كافاندو للسلطة يوم الأربعاء عندما سلم قادة الانقلاب السلطة في ظل معارضة محلية ودولية وتهديد بهجوم من القوات الموالية للحكومة. وفي المجمل قتل 11 شخصا في الاحتجاجات ضد الانقلاب.

وكانت البلاد الواقعة في غرب أفريقيا تخطط لإجراء انتخابات يوم 11 أكتوبر تشرين الأول في عودة للديمقراطية بعد عام من إطاحة محتجين بكومباوري لدى محاولته تمديد حكمه الذي استمر 27 عاما لكن يبدو من المرجح أن تؤجل هذه الانتخابات بسبب الاضطرابات.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below