مقابلة-حلف الأطلسي: هناك حاجة لتنسيق أمريكي روسي بشأن سوريا لتجنب "حوادث"

Sun Sep 27, 2015 8:04pm GMT
 

من ديفيد برونستورم

نيويورك (رويترز) - قال ينس شتولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يوم الأحد إنه على استعداد لمناقشة الشأن السوري مع روسيا وأكد على ضرورة التنسيق لتجنب أي "حوادث" بين القوات الروسية وقوات تقودها الولايات المتحدة في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي مقابلة مع رويترز على هامش اجتماعات الجمعية العام للأمم المتحدة في نيويورك قال شتولتنبرج رئيس الوزراء النرويجي السابق إن "من المبكر جدا الجزم" بما تخطط له روسيا في سوريا لكنها زادت وجودها العسكري هناك بما يشمل طائرات ودفاعات جوية.

وقال شتولتنبرج "بالطبع هناك حاجة للتأكد من عدم وقوع أي حوادث ووضع آليات لعدم التعارض في ظل الوجود العسكري الروسي المتزايد والمساعي التي يقوم بها تحالف يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية."

ويجتمع شتولتنبرج بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في نيويورك يوم الاثنين وقبل ذلك حث روسيا على "لعب دور بناء ومتعاون في قتال تنظيم الدولة الإسلامية" مضيفا أن دعم الرئيس السوري بشار الأسد "لا يمثل مساهمة فعالة لإيجاد حل."

وقال "هناك حاجة على الأقل لتجنب التعارض بين وجود قوات عسكرية روسية في سوريا ووجود قوات التحالف التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية" مؤكدا أنه رحب باتصالات جرت بالفعل بين الولايات المتحدة وروسيا.

وفي وقت سابق يوم الأحد قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن من المهم تنسيق كل الجهود ضد تنظيم الدولة الإسلامية لكنه أضاف أن هذا لم يتحقق بعد.

وحين سُئل عن الغارات الجوية التي شنتها فرنسا بمعزل عن التحالف قال شتولتنبرج إنه يرحب "بجهود جميع الدول الأعضاء في القتال ضد داعش."

ولم يستبعد شتولتنبرج دورا موسعا للحلف الذي يضم في عضويته 28 بلدا في قتال الدولة الإسلامية لكنه رفض القول إن كان هذا ما سيؤول إليه الأمر.   يتبع

 
الأمين العام لحلف الأطلسي ينس شتولتنبرج يتحدث في ليتوانيا يوم الثالث من سبتمبر ايلول 2015. تصوير: اينتس كالنينس - رويترز.