28 أيلول سبتمبر 2015 / 21:40 / منذ عامين

حكم في ألمانيا بسجن زعيم فصيل رواندي بسبب جرائم في الكونجو الديمقراطية

برلين (رويترز) - قضت محكمة ألمانية يوم الاثنين بسجن زعيم فصيل رواندي متمرد بسبب التحريض من منفاه الأوروبي على جرائم حرب ارتكبت في جمهورية الكونجو الديمقراطية المجاورة.

إجناسي مورواناشياكا رئيس القوات الديمقراطية لتحرير رواندا - صورة من ارشيف رويترز.

وبعد محاكمة ماراثونية قضت محكمة في شتوتجارت على إجناسي مورواناشياكا- الذي أصبح رئيسا لفصيل من الهوتو في 2001- بالسجن 13 عاما. كما حكم على مساعده السابق ستراتون موسوني بالسجن ثماني سنوات بتهمة إدارة خلية في منظمة إرهابية.

وفرت القوات الديمقراطية لتحرير رواندا إلى الكونجو بعد انتهاء الحرب الرواندية في 1994 التي قتل فيها 800 ألف شخص من أبناء التوتسي. ولعبت هذه الحركة دورا رئيسيا في الصراع بالكونجو بين 1998 و2003 حيث قتل خمسة ملايين شخص ووقعت عمليات اغتصاب وتعذيب جماعية.

ويعيش كل من مورواناشياكا (52 عاما) وموسوني (54 عاما) في ألمانيا منذ ثمانينيات القرن العشرين وشغلوا مناصب قيادية في القوات الديمقراطية حتى اعتقالهما في 2009.

ورحب وزير العدل الرواندي جونستون بوسينجي بالأحكام التي صدرت يوم الاثنين بحذر وقال إنها ”خطوة جيدة لكنها خطوة صغيرة جدا.“

وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز من كيجالي ”ستتحقق خطوة كبرى حين يدرك العالم ضرورة القضاء على هذه المجموعة في شرق الكونجو الديمقراطية.“

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below