29 أيلول سبتمبر 2015 / 08:54 / بعد عامين

وضع أربعة بريطانيين يحاربون في سوريا على قائمة عقوبات الأمم المتحدة

لندن (رويترز) - فرضت الأمم المتحدة عقوبات على أربعة بريطانيين يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بعد تلقي طلب من الحكومة البريطانية.

وأوردت قائمة الأمم المتحدة اسماء الأربعة -وهم رجلان وامرأتان- وهي عمر حسين وناصر مثنى وأقصى محمود وسالي آن جونز وقالت إنهم يواجهون الآن حظر السفر وتجميد الأصول لدورهم في القتال وتجنيد آخرين للانضمام للدولة الإسلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتمثل الخطوة المرة الأولى منذ عشر سنوات التي تقدم فيها بريطانيا اسماء لإدراجها على قائمة عقوبات الأمم المتحدة وتهدف إلى منع البريطانيين من السفر إلى سوريا أو العراق للانضمام إلى الجماعات المتشددة.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية "كان رئيس الوزراء واضحا تماما في أننا سنفعل كل ما بوسعنا لمنع المواطنين البريطانيين من الذهاب إلى القتال مع الدولة الإسلامية وأن المقاتلين الأجانب يجب ان يواجهوا عواقب أفعالهم."

وأضاف "هذا يبعث رسالة ردع واضحة لهؤلاء الذين يفكرون في الذهاب للقتال مع الدولة الإسلامية. سنواصل دراسة ما إذا كان هناك يجب إخضاع المزيد من الافراد لهذه العقوبات."

وتقدر بريطانيا أن أكثر من 700 بريطاني سافروا إلى سوريا ويعتقد أن نسبة كبيرة منهم انضمت إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مساحات واسعة من البلاد ومن العراق المجاور.

وقال المتحدث باسم الحكومة إن من تم إدراجهم على قائمة العقوبات سعوا جاهدين إلى تجنيد آخرين للدولة الإسلامية واستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لأنشطة عبر الإنترنت بما في ذلك تقديم طريقة تصنيع قنابل محلية الصنع.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below