29 أيلول سبتمبر 2015 / 15:26 / بعد عامين

فرنسا:روسيا تتحدث وحسب دون جوهر ملموس في محاربة الدولة الإسلامية

وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس اثناء اجتماع يوم 28 اغسطس آب 2015. تصوير: ستيفان ميه - رويترز

نيويورك (رويترز) - وجه وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس انتقادا لروسيا يوم الثلاثاء قائلا إن روسيا تحدثت كثيرا عن ضرب تنظيم الدولة الإسلامية ولكنها إذا أرادت إثبات نواياها الحقيقية في سوريا فسيتعين عليها وقف "الضربات الإعلامية" وتنفيذ ضربات حقيقية.

وأضاف فابيوس للصحفيين في نيويورك "المجتمع الدولي وجه ضربات لداعش. وفرنسا ضربت داعش ووجه بشار الأسد ضربات قليلة لها والروس لم يضربوها قط. لذا فإنه يتعين على المرء أن يدرك من يفعل ماذا."

و"داعش" هو الاختصار غير الرسمي للاسم السابق لتنظيم الدولة الإسلامية.

تابع فابيوس "إذا كانت (روسيا) ضد الإرهابيين فإنه ليس من المستغرب أن توجه ضربات اليهم."

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below