1 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 08:44 / منذ عامين

القوات الأفغانية تنتزع السيطرة على وسط قندوز من طالبان

قندوز (أفغانستان) (رويترز) - استعادت القوات الأفغانية السيطرة على وسط مدينة قندوز الاستراتيجية الشمالية يوم الخميس إثر اشتباكات عنيفة مع مقاتلي حركة طالبان بعد ثلاثة أيام من فقدانها العاصمة الإقليمية في هزيمة فادحة لكابول وحلفائها الأمريكيين.

جندي افغاني يفتش مسافرين على مشارف جلال آباد يوم 25 يونيو حزيران 2015. تصوير: برويز - رويترز

لكن القتال استمر في أجزاء أخرى من المدينة التي مثل الاستيلاء عليها لفترة وجيزة نصرا كبيرا للمقاتلين وأثار تساؤلات بشأن استعداد القوات الأفغانية التي يدربها حلف شمال الأطلسي لتولي مسؤولية الأمن بمفردها بعد رحيل معظم القوات الأجنبية عن البلاد.

وقال سكان إن الجنود الأفغان يقومون بعمليات تفتيش للمنازل وأزالوا علم طالبان ورفعوا العلم الأفغاني مكانه.

وقال عبد الأحد وهو طبيب في المدينة ”هناك طائرات هليكوبتر عسكرية في السماء والقوات الحكومية في كل مكان. جثث طالبان في الشوارع لكن لا يزال هناك متشددون في بعض المباني الحكومية يقاتلون القوات الأفغانية.“

ونفى متحدث باسم طالبان استعادة الحكومة السيطرة على كل قندوز وقال إن المقاتلين انسحبوا إلى أطراف المدينة حتى لا تحاصرهم القوات الأفغانية والأمريكية.

وشوهد الدخان يتصاعد من مبان على مشارف المدينة بعد ظهر يوم الخميس.

وقال والي محمد وهو من سكان قندوز ”لا تزال طالبان تقاوم في المدينة.“

وقال دولت وزيري المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية إن طالبان غادرت قندوز وإن عملية تمشيط تجرى. وذكر بيان صادر عن الوزارة أن 150 من مقاتلي طالبان قتلوا وأصيب 90 في الهجوم المضاد.

وقتل 30 شخصا على الأقل معظمهم مدنيون في القتال حتى يوم الأربعاء وفقا لتغريدة نشرها المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية وحيد الله مايار الذي أضاف أن مستشفيات قندوز عالجت نحو 340 مصابا.

* سكان مختبئون

وقال سكان مذعورون إن ليل الخميس شهدت قتالا عنيفا مع بدء هجوم القوات الأفغانية.

وقال عبد القادر أنوري وهو من سكان المدينة صباح يوم الخميس “كانت هناك ضربات جوية مكثفة أثناء الليل. دفعت هذه الضربات طالبان إلى الفرار.

”والآن تنتشر قوات الأمن في الشوارع وتقاتل طالبان في بعض المناطق خارج المدينة. مازالت المحلات مغلقة والناس لا يغادرون بيوتهم.“

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن القتال استمر يوم الخميس.

وأضاف ”خططنا لإخلاء المدينة للسماح لقوات العدو بالدخول حتى يمكننا حصارها.“

ولم يعلق متحدث باسم التحالف بقيادة الولايات المتحدة مباشرة على الدور الذي لعبته قوات التحالف في الهجوم ليل الخميس أو يؤكد مشاركتها لكنه اكتفى بالقول إنها ”تشارك في قندوز“ بدور استشاري.

وأضاف الكولونيل بريان تريبوس ”تحتفظ قواتنا بالحق في حماية نفسها إذا اقتضت الضرورة فيما تقوم بمهمتها لتقديم المشورة والمساعدة.“

وقال تريبوس في وقت سابق إن مجموعة من أفراد القوات الخاصة التابعة للتحالف وبينها قوات أمريكية اشتبكت مع مقاتلي طالبان على الأرض يوم الأربعاء.

وأكد أن الولايات المتحدة شنت خمس ضربات جوية ضد مواقع طالبان قرب المدينة والمطار منذ اندلاع القتال يوم الاثنين ”للقضاء على تهديدات لقوات التحالف والقوات الأفغانية.“

وتصاعد العنف في شمال أفغانستان في السنوات القليلة الماضية إذ تسعى طالبان إلى السيطرة على أراض كما حوصرت مناطق في إقليم قندوز مرارا هذا العام.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below