3 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 08:45 / بعد عامين

مقتل ثاني أجنبي بالرصاص خلال اسبوع في بنجلادش

داكا (رويترز) - قالت الشرطة في بنجلادش إنها ألقت القبض على أربعة أشخاص فيما يتعلق بهجوم أسفر عن مقتل ياباني بالرصاص يوم السبت وهو ثاني أجنبي يقتل في البلد الواقع بجنوب آسيا خلال أسبوع.

وقالت الشرطة إن مجهولين هاجموا كونيو هوشي (65 عاما) في حوالي الساعة العاشرة صباحا في بلدة كونيا بمنطقة رانجبور على بعد 335 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة داكا وإنه توفي اثناء نقله إلى المستشفى.

وكان الهجوم يشبه عملية قتل إيطالي يدعى سيزاري تافيلا الذي كان يعمل في بنجلادش. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن ذلك الهجوم في أول إعلان مسؤولية للتنظيم في بنجلادش.

وقال وزير الداخلية أسد الزمان لرويترز ”نفذت عملية القتل بأيدي ثلاثة رجال ملثمين كانوا يركبون دراجة نارية ويستخدمون مسدسا.لذا ربما تكون الدوافع هي نفسها.“

وقال فاروق حسين وهو مراقب للشرطة في منطقة رانجبور لرويترز ”اعتقلنا أربعة أشخاص ونحاول معرفة الدافع وراء القتل.“

وقال وزير الداخلية ”نأخذ الواقعتين على محمل الجد ونأمل أن نتمكن من التعرف على القتلة ودوافعهم.“

وأضاف أن ”قتل المواطنين الأجانب لا يهدف إلا لتشويه صورة نجاحنا وانجازاتنا داخل وخارج البلاد.“

ومن النادر تعرض الأجانب للهجوم في بنجلادش رغم تنامي عنف الإسلاميين خلال العام المنصرم إذ قتل أربعة مدونين مناهضين للتشدد الديني في هجمات بالأسلحة البيضاء وبينهم أمريكي من أصول بنغالية.

وبعد مقتل تافيلا دفعت المخاوف من استهداف المزيد من الأجانب في بنجلادش سفارات غربية إلى الحد من تحركات دبلوماسييها في البلاد.

وبعد الحادثة أصدرت السفارة اليابانية في بنجلادش تحذيرا لرعاياها هناك.

وقال مسؤول بالسفارة ”ندعو المواطنين لالتزام أقصى درجات الحذر.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below