3 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 17:34 / بعد عامين

الآلاف يتظاهرون في فيينا دعما للاجئين

متظاهرون اثناء مسيرة في فيينا دعما للاجئين يوم السبت. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز.

فيينا (رويترز) - خرج أكثر من 20 ألف شخص في مسيرة بالعاصمة النمساوية فيينا لإظهار دعمهم للمهاجرين ورفض التصعيد في الفترة الأخيرة من قبل حزب الحرية اليميني المعادي للمهاجرين.

وفي الشهر الماضي وحده دخل نحو 200 ألف لاجئ ومهاجر- معظمهم فروا من الحرب في سوريا- إلى النمسا البالغ سكانها 8.5 مليون نسمة وأثار هذا موجة تأييد لحزب الحرية في انتخابات بالمقاطعات وانتخابات عامة.

ورفع المتظاهرون الذين قصدوا مقر البرلمان في وسط فيينا وكان بينهم طلاب وعائلات وأطفال لافتات كتب على إحداها ”نؤيد اللاجئين ونعارض حزب الحرية“ بينما كتب على لافتة أخرى ”لا أسوار حول أوروبا.“

وترشح هاينز كريستيان شتراكه زعيم حزب الحرية- الذي تعهد بحماية ما وصفها الهوية المسيحية والغربية للنمسا- لمنصب رئيس بلدية فيينا في انتخابات مقررة في 11 أكتوبر تشرين الأول الجاري. والعاصمة معقل تقليدي للاشتراكيين الديمقراطيين.

وقال كريستوف وهو شاب عمره 28 عاما ويعمل في بلدية فيينا وقد ارتدى شارة عليها صورة لوجه شتراكه مرسوما عليه علامة خطأ ”نشعر بقلق بالغ لأن شتراكه يؤدي بشكل جيد في انتخابات فيينا.“

ودعا شتراكه لبناء سياج حول النمسا لوقف تدفق المهاجرين الذين يعبر غالبيتهم البلاد صوب مقصدهم المفضل في ألمانيا.

وفي سبتمبر أيلول الماضي طلب تسعة آلاف شخص فقط حق اللجوء في النمسا بينما يتطلع البقية للاستقرار في شمال أوروبا.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below