4 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 07:44 / منذ عامين

بنجلادش تشدد اجراءات الأمن حول الاجانب بعد هجمات للدولة الاسلامية

داكا (رويترز) - عززت بنجلادش اجراءات الأمن حول الدبلوماسيين والرعايا الأجانب يوم الأحد بعد مقتل أجنبيين في غضون أسبوع في هجومين أعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤليته عنهما.

وتوعد التنظيم بشن مزيد من الهجمات في بنجلادش.

وقتل الياباني كونيو هوشي (65 عاما) بالرصاص يوم السبت على يد ثلاثة مسلحين يستقلون دراجة نارية بينما كان في طريقه لزيارة مزرعة بمنطقة رانجبور الشمالية. وكان هجوم مماثل وقع يوم الثلاثاء أسفر عن مقتل موظف الإغاثة الايطالي سيزار تافيلا.

والهجمات على الأجانب نادرة في بنجلادش لكن البلاد عانت من تصاعد في عنف المتطرفين الاسلاميين خلال العام الماضي مما أسفر عن مقتل أربعة مدونين ينتقدون التشدد الاسلامي بينهم أمريكي.

وقال منتصر الاسلام نائب مفوض شرطة العاصمة داكا لرويترز "تم نشر قوات اضافية حول منازل الدبلوماسيين والرعايا الأجانب وأماكن عملهم في مختلف أنحاء البلاد."

ولم تؤكد الشرطة مسؤولية تنظيم الدولة الاسلامية -الذي يسعى للتمدد في جنوب آسيا- عن الهجمات. واعتقلت شرطة داكا شخصين تشتبه انهما جندا أعضاء جددا للتنظيم خلال العام الماضي.

ويوم السبت حذر التنظيم من شن المزيد من الهجمات.

وقال على موقع تويتر "ستكون هناك سلسلة من العمليات الأمنية المتواصلة ضد رعايا دول التحالف الصليبي..لن ينعموا بالأمن أو رغد العيش على أرض المسلمين."

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد الفتاح شريف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below