4 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 13:40 / بعد عامين

الآلاف يحتجون في مولدوفا على اختفاء مليار دولار من البنوك

كيشيناو (رويترز) - تظاهر نحو 20 ألفا من مواطني مولدوفا في قلب العاصمة كيشيناو يوم الأحد للمطالبة باستقالة كبار مسؤولي الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة بسبب اختفاء أكثر من مليار دولار من البنوك مما أضر بمستويات المعيشة.

محتجون يحملون الأعلام الوطنية لمولدوفا خلال احتجاج في وسط كيشيناو يوم 6 سبتمبر أيلول 2015. تصوير: فاليري كورشمار - رويترز

وكان الغضب بشأن فقد الأموال الذي أضعف العملة المحلية وأدى إلى ارتفاع الأسعار قد دفع رئيس البنك المركزي إلى الاستقالة الشهر الماضي لكن قادة الائتلاف الحاكم يرفضون حتى الآن دعوات للاستقالة.

ودعا المحتجون إلى تشكيل حكومة جديدة واستقالة الرئيس نيكولاي تيموفتي الذي يقود زعامة موالية للاتحاد الأوروبي منذ مطلع عام 2012 وهتفوا ”النصر! انتخابات مبكرة!“

والحشد هو الأكبر منذ تجمع عشرات الآلاف في العاصمة مطلع سبتمبر أيلول إذ أقام النشطاء مئات الخيام أمام مبان حكومية وتعهدوا بالاعتصام لحين تلبية مطالبهم.

ونصبت المزيد من الخيام يوم الجمعة مما أعاق حركة المرور في الطريق الرئيسي بكيشيناو.

واختفى مليار دولار أي قرابة ثمن الناتج المحلي الإجمالي لمولدوفا من بنوكها الثلاثة الكبرى.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below