5 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 00:35 / منذ عامين

متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية يعلنون مسؤوليتهم عن تفجيرين انتحاريين في العاصمة النيجيرية أبوجا

مسرح الهجوم بمدينة ابوجا النيجيرية يوم السبت - رويترز

القاهرة (رويترز) - أعلن متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية في بيان على تويتر يوم الأحد مسؤوليتهم عن تفجيرين انتحاريين أسفرا عن سقوط 15 قتيلا على الأقل قرب العاصمة النيجيرية أبوجا يوم الجمعة.

وهاجم مفجرون انتحاريون ضاحيتين في أبوجا يوم الجمعة. وأنحى الرئيس النيجيري محمد بخاري باللائمة في هجوم أبوجا على بوكو حرام التي تشن حملة منذ ست سنوات لإقامة دولة إسلامية في شمال نيجيريا.

ولكن وفقا للبيان قال متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية إنهم نفذوا الهجومين الانتحاريين. ولم يتسن التأكد من صحة البيان الذي لم يُشر إلى بوكو حرام ونُشر باسم تنظيم الدولة الاسلامية في غرب افريقيا.

وذكر البيان أسماء ثلاثة مفجرين انتحاريين قال إنهم نفذوا الهجومين.

وفي مايو أيار قال متحدث باسم زعيم تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق إنه قبل بيعة بوكو حرام له.

ولكن لا يُعرف حجم التعاون بين الجماعتين.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below