5 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 19:25 / بعد عامين

وكالة حماية الحدود الاوروبية تطلب 775 حارسا اضافيا للتعامل مع المهاجرين

وارسو (رويترز) - طلبت وكالة حماية حدود الاتحاد الاوروبي ”فرونتكس“ 775 حارسا آخرين من الدول الاعضاء لمساعدة ايطاليا واليونان ودول أخرى في تسجيل المهاجرين الذين يصلوا من ليبيا وتركيا وهو ما يعادل مثلي حجم العملية تقريبا.

مهاجرون ولاجئون لدى وصولهم على زوارق مطاطية الى جزيرة ليسبوس اليونانية يوم الإثنين. تصوير. ديميتريس ميخالاكيس - رويترز

وقالة فرونتكس التي يقع مقرها في وارسو يوم الاثنين ان هذا أكبر عدد من حرس الحدود تطلبه الوكالة منذ انشائها قبل عشر سنوات.

ويعاني الاتحاد الاوروبي من أكبر تدفق لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية يصل كثيرون منهم من دول مثل سوريا والعراق بهدف الانتقال من اليونان وايطاليا الى دول أكثر ثراء مثل ألمانيا التي تتوقع تدفق نحو 800 ألف شخص هذا العام.

وقال فابريس ليجيري المدير التنفيذي لوكالة فرونتكس ”منذ بداية هذا العام وصل أكثر من 470 ألف مهاجر في اليونان وايطاليا وحدهما.“ وأضاف ”لا يوجد بلد يمكنه التعامل مع مثل هذا الضغط من المهاجرين على حدوده بمفرده.“

وفرونتكس لا توظف حراسا أو تملك سفنا لتعزيز حماية الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي وانما تتم اعارتهم اليها من الدول الاعضاء.

وأكبر عمليتين للوكالة هما في ايطاليا واليونان حيث تقوم بالفعل بتنسيق العمل باستخدام 1000 فرد وسفن حرس سواحل وطائرات هليكوبتر.

وقالت فرونتكس انها طلبت 670 ضابطا اضافيا - يقومون بصفة أساسية بعمليات الفحص والاستجواب والترجمة الفورية- على ان يتم نشرهم في البلدين السابق ذكرهما بالاضافة الى 105 ضباط آخرين يتم نشرهم على الحدود البرية الخارجية المختلفة للاتحاد الاوروبي.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below