محكمة الانتخابات في البرازيل تحقق في حملة إعادة انتخاب روسيف

Wed Oct 7, 2015 2:19am GMT
 

برازيليا (رويترز) - قضت أعلى سلطة انتخابية في البرازيل يوم الثلاثاء بأن هناك أسبابا تدعو للتحقيق في مخالفات بحملة إعادة انتخاب الرئيسة ديلما روسيف العام الماضي.

وصوتت المحكمة الانتخابية العليا على القرار بموافقة خمسة أعضاء مقابل رفض عضوين. وتسعى المحكمة لتحديد ما إذا كانت روسيف ونائبها ميشال تامر قاما باستغلال السلطة وهما في الحكم لإدارة الحملة الانتخابية. وتسعى المحكمة أيضا لمعرفة ما إذا كانت هناك أموال غير مشروعة استخدمت في تمويل الحملة.

وقد يؤدي التحقيق إلى إبطال فوز روسيف في الانتخابات التي اجريت قبل عام على الرغم من أن القضية ستستمر لشهور إن لم يكن لسنوات ويمكن استئنافها في المحكمة العليا.

وسيعزز القرار محاولات المعارضة عزل روسيف في الكونجرس. وتراجعت شعبية الرئيسة إلى حد كبير بسبب فضيحة فساد شركة بتروبراس النفطية المملوكة للدولة والركود الاقتصادي. وقد انضم حلفاء سابقون لروسيف إلى دعوات المعارضة المطالبة لعزلها.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أشرف راضي)

 
رئيسة البرازيل ديلما روسيف تتحدث أثناء مراسم أداء خمسة وزراء جدد اليمين يوم الاثنين.. تصوير أدريانو ماشادو - رويترز.