7 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 06:43 / بعد عامين

حكام ماليزيا يطالبون بتحقيق سريع في فضيحة صندوق حكومي

رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في كوالالمبور يوم الثلاثاء. تصوير: أوليفيا هاريس - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - طالب حكام ماليزيا بتحقيق سريع وشفاف في مزاعم بشأن صندوق تمويل للدولة تحيط به المشاكل في تعليق نادر من جانب سلاطين البلاد يمثل تحديا جديدا لرئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق الذي يواجه مزاعم بالفساد.

وزادت مديونيات صندوق برهاد 1 الماليزي للتنمية (1إم.دي.بي) الذي يرأس مجلسه الاستشاري رئيس الوزراء على 11 مليار دولار وأصبح في قلب عاصفة سياسية بعد مزاعم عن الاحتيال وسوء الادارة.

وينفي الصندوق ارتكاب اي مخالفات. وتتولى التحقيق الوكالة الماليزية لمكافحة الكسب غير المشروع ومنظمات أخرى لكن أمد التحقيق طال ولا تلوح نتيجة له في الافق.

وفي بيان صدر ليل الثلاثاء قال سلاطين تسع ولايات وحكام الولايات الاربع الباقية ان فشل الحكومة في تقديم ردود مقنعة بشأن صندوق (1إم.دي.بي) قد يؤدي الى "أزمة ثقة".

وقال الحكام في بيان نقلته وكالة برناما للانباء "نتائج التحقيق يجب ان تنشر بشكل شامل وشفاف حتى يقتنع الناس بصدق الحكومة التي يجب الا تخفي الواقع والحقيقة."

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below