7 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 08:34 / بعد عامين

رئيس وزراء تركيا: الضربات الروسية تضعف المعركة ضد الدولة الاسلامية

أنقرة (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يوم الأربعاء ان الغارات الجوية الروسية تضعف المعركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية وحذر من ان تركيا لن تتساهل فيما يتعلق بأمن حدودها بعد انتهاك الطائرات الروسية لمجالها الجوي.

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يتحدث في مقر الامم المتحدة بنيويورك يوم 27 سبتمبر أيلول 2015. تصوير: كارلو الجري - رويترز

وقال الجيش التركي إن طائرات روسية دخلت المجال الجوي التركي مرتين في مطلع الأسبوع كما ضايقت طائرة غير معروفة الجنسية طراز ميج-29 طائرات تركية يوم الاثنين مما دفع وزارة الخارجية التركية لاستدعاء السفير الروسي في أنقرة ثلاث مرات.

وقال أوغلو إنه لا يريد أن يتحول الصراع في سوريا إلى أزمة بين روسيا وحلف شمال الأطلسي ولا إلى نزاع بين روسيا وتركيا.

لكن داود أوغلو قال خلال افتتاح مدرسة في اسطنبول في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة إن تركيا وهي عضو في الحلف لن تتهاون في أمن حدودها أو مجالها الجوي. وانتهكت روسيا المجال الجوي التركي منذ أن بدأت تنفذ ضربات جوية في سوريا الأسبوع الماضي.

وأضاف داود أوغلو أن ضربتين جويتين فقط من اصل 57 ضربة جوية روسية أصابتا تنظيم الدولة الإسلامية بينما استهدفت الضربات الباقية المعارضة المعتدلة وهي القوة الوحيدة التي تحارب التنظيم المتشدد في شمال سوريا.

وأضاف ”المعارضة السورية المعتدلة هي الان القوة الوحيدة تقريبا التي تحارب الدولة الاسلامية في الشمال على هذا الجانب من ممر جرابلس...اذا أضعف (النظام السوري) المعارضة سيقوي هذا الدولة الاسلامية“ وحذر من تدفق جديد للاجئين.

وقالت وزارة الخارجية التركية يوم الأربعاء إنه تم تحذير السفير الروسي في تركيا مرة أخرى يوم الثلاثاء بشأن تكرار انتهاك طائرات حربية روسية للمجال الجوي التركي.

وقال بيان وزارة الخارجية إن تركيا منفتحة على فكرة الاجتماع مع مسؤولين من الجيش الروسي في أنقرة لمناقشة إجراءات لتفادي تكرار الانتهاكات.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية إن السفير الروسي استدعي أيضا يومي السبت والاثنين فيما يتعلق بالانتهاكات.

وصرح متحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم يوم الأربعاء بأن تركيا ستعتبر أي انتهاك آخر لمجالها الجوي من جانب طائرات حربية روسية تهديدا لكنها تنظر بشكل إيجابي لعرض روسي بالاجتماع ومناقشة القضية.

وقال المتحدث عمر جيليك للصحفيين ”نرى أن عرض روسيا للجلوس معا والتفسير أمرا إيجابيا. روسيا صديق لكن إذا تواصلت التوغلات فسنعتبر ذلك تهديدا وليس مسلكا وديا.“

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below