7 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 10:14 / بعد عامين

ائتلاف ميركل يخسر الدعم أمام حزب يميني ألماني لأسباب منها أزمة المهاجرين

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتحدث في نيودلهي يوم 5 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: عدنان العبيدي - رويترز

برلين (رويترز) - أظهرت نتيجة استطلاع للرأي يوم الأربعاء أن التأييد لتيار المحافظين الذي تقوده المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وصل إلى أدنى مستوياته منذ مايو أيار بسبب القلق من أزمة المهاجرين بينما زاد الدعم لحزب مناهض للهجرة بشكل حاد.

وأفاد الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة فورسا أن تكتل المحافظين حصل على 39 في المئة في انخفاض بواقع نقطة مئوية عن الأسبوع الماضي وبواقع 2.5 نقطة مئوية عن النتيجة التي حققها خلال الانتخابات الاتحادية الأخيرة قبل عامين. وعلى النقيض من ذلك ارتفع التأييد لحزب البديل من أجل ألمانيا بواقع نقطتين مئويتين في الأسبوع المنصرم ليصل إلى سبعة في المئة للمرة الأولى هذا العام.

وتعاني السلطات الألمانية للتكيف مع عشرة آلاف لاجئ تقريبا يصلون كل يوم بينهم كثيرون هربوا من الصراعات في الشرق الأوسط. وتتوقع الحكومة وصول 800 ألف لاجئ أو أكثر هذا العام وتقول وسائل إعلام إن العدد قد يصل إلى مليون ونصف المليون.

وقال رئيس مؤسسة فورسا مانفريد جولنر إن الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تقوده ميركل يخسر معظم التأييد في شرق ألمانيا كما تراجع التأييد بشدة للحزب الشقيق الاتحاد الاجتماعي المسيحي.

وقال ”هجمات رئيس وزراء ولاية بافاريا هورست سيهوفر على المستشارة تؤدي لانصراف الناخبين الذين ينتمون لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي إلى حزب البديل من أجل ألمانيا.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below