7 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 13:05 / منذ عامين

أمريكا تستبعد التعاون العسكري مع روسيا في سوريا

وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر في برلين يوم 22 يونيو حزيران 2015. تصوير: هانيبال هنشيكه - رويترز

روما (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة لن تتعاون عسكريا مع روسيا في سوريا لأن الاستراتيجية الروسية هناك ”معيبة بشكل مأساوي“ لكن واشنطن مستعدة لإجراء مناقشات أساسية وفنية بشأن سلامة الطيارين.

ويصل انتقاد كارتر إلى حد الرفض لروسيا التي سعت إلى تنسيق أكبر بينما توسع موسكو دورها العسكري لدعم الرئيس السوري بشار الاسد.

وأضاف كارتر في مؤتمر صحفي خلال زيارة لروما ”لسنا مستعدين للتعاون في استراتيجية معيبة كما أوضحنا... معيبة بشكل مأساوي من الجانب الروسي.“

وتشن الولايات المتحدة وحلفاؤها حملة جوية مستمرة منذ عام ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا بينما تضغط بالطرق الدبلوماسية لتخلي الاسد عن السلطة.

ونفذت روسيا ضربات جوية الأسبوع الماضي قائلة إنها ستستهدف الدولة الإسلامية إلا أن طائراتها قصفت أيضا جماعات أخرى معارضة للرئيس السوري بشار الأسد حليف موسكو. وتدعم واشنطن بعض هذه الجماعات.

وقال كارتر ”رغم ما يقوله الروس لم نوافق على التعاون مع روسيا ما دامت تواصل اتباع استراتيجية خاطئة وتضرب هذه الأهداف.“

واستطرد قائلا ”ما سنفعله هو مواصلة المناقشات الأساسية والفنية بشأن إجراءات السلامة المهنية لطيارينا الذين يحلقون فوق سوريا. هذا هو الأمر. سنبقي القنوات مفتوحة لأنها عملية تتعلق بسلامة وأمن طيارينا.“

ويقول مسؤولون إن الولايات المتحدة تقدمت بعدد من المقترحات بينها بروتوكلات للسلامة مثل الحفاظ على مسافة آمنة بين الطائرات الأمريكية والطائرات الروسية واستخدام موجات لاسلكية واحدة لنداءات الاغاثة. وأضافوا أن هذه ستكون مشابهة للإجراءات في الطيران المدني.

وفيما يذكر بالمخاطر قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويقصف المتشددين الاسلاميين في سوريا غير مسار طائرات مرة على الأقل في الأيام الستة الماضية لتجنب مواجهة عن قرب مع طائرات روسية.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن أناتولي أنتونوف نائب وزير الدفاع الروسي قوله أمس الثلاثاء إن الجيش الروسي وافق من حيث المبدأ على مقترحات الولايات المتحدة بخصوص تنسيق الطلعات العسكرية.

وقال إن البلدين سيعقدان مؤتمرا مشتركا ثانيا من خلال دائرة فيديو مغلقة بشأن الموضوع في ”الأيام القادمة“.

لكن مسؤولا عسكريا أمريكيا قال إن واشنطن لم تسمع حتى الآن ردا رسميا من روسيا على المقترحات نفسها وهو شئ يتم عادة كتابة قبل أي اجتماع.

وأصبحت جهود ضمان سلامة الطيارين أمرا أشد إلحاحا بعد أن نددت الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي بروسيا لانتهاكها المجال الجوي التركي. وهددت تركيا العضو في الحلف بالرد مما أثار احتمال وقوع مواجهة مباشرة.

ودخلت طائرات روسية مرتين المجال الجوي التركي في مطلع الأسبوع وتقول تركيا إن طائرة مجهولة من الطراز ميج-29 تعرضت لطائراتها يوم الاثنين مما دفع وزارة الخارجية إلى استدعاء السفير الروسي ثلاث مرات احتجاجا على ذلك.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية -; تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below