8 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 13:09 / منذ عامين

حظر قنوات تلفزيونية في تركيا قريبة من خصم إردوغان قبيل الانتخابات

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يلقي كلمة في ستراسبورج بفرنسا يوم 4 أكتوبر تشرين الاول 2015. تصوير. فيسنت كيسلر - رويترز

أنقرة (رويترز) - حظر مدعي أنقرة العام على أكبر شبكة تلفزيونية مدفوعة الأجر في تركيا بث قنوات قريبة الصلة برجل الأعمال فتح الله كولن خصم الرئيس رجب طيب إردوغان مما يسلط الضوء على حرية التعبير قبل أسابيع من إجراء انتخابات عامة.

وشبكة (ديجي تورك) هي ثالث باقة قنوات قريبة الصلة بكولن يتقرر إغلاقها بأمر من مدعي أنقرة وتشمل القناتين الإخباريتين (بوجون تي.في) و(إس هابر) وقناة أطفال وأربع محطات عامة أخرى.

ويتهم إردوغان -الذي يريد استعادة حزب العدالة والتنمية الحاكم الأغلبية في انتخابات الأول من نوفمبر تشرين الثاني- كولن المقيم في الولايات المتحدة بالسعي للإطاحة به عبر وسائل مماثلة لتلك التي استخدمها أنصاره بأجهزة القضاء والشرطة والإعلام ومؤسسات أخرى.

ونفى كولن هذه الاتهامات ويقول معارضو إردوغان إن هذه التحركات ما هي إلا محاولة لإسكات المعارضة قبل الانتخابات.

وقالت (ديجي تورك) في بيان يوم الخميس "أرسل إلينا مكتب رئيس الادعاء العام في أنقرة وثيقة قضائية رسمية بشأن ارتكاب جرائم تخالف الدستور."

وأضاف البيان "بحسب الأمر الوارد في الوثيقة يتم استبعاد قنوات قنال تورك وسمانيولو تي.في وميهتاب تي.في وإس.هابر وبوجون تي.في ويومركاك تي.في وإيرماك تي.في."

ولدى سؤاله عن إغلاق المنافذ الإعلامية قريبة الصلة من كولن نقلت صحيفة صباح اليومية التركية عن إردوغان قوله للصحفيين وهو في طريقه لزيارة رسمية لليابان "يجب اتخاذ كافة الخطوات اللازمة بهذا الشأن وفق الإطار الذي يحدده القانون."

وتشير بيانات سلطات تكنولوجيا المعلومات في تركيا إلى أن (ديجي تورك) هي أكبر شبكة تلفزيونية مدفوعة الأجر في البلاد ولديها نحو ثلاثة ملايين مشترك.

وكانت (تورك سل تي.في بلس) وهي خدمة تبث على الإنترنت مقدمة من شركة تورك سل وخدمة (تيفيبو) التي تقدمها شركة تورك تليكوم قد توقفتا في وقت سابق استجابة لأمر المحكمة ذاتها.

وقال عصمت ديمردجن من حزب الشعب الجمهوري المعارض وعضو هيئة الرقابة على الإذاعة والتلفزيون (رتوك) لرويترز "هذا ما يفعله حزب العدالة والتنمية لإسكات وسائل الإعلام المعارضة قبل الانتخابات العامة."

وأضاف "ما الذي يمكن تحقيقه بحظر قناة للرسوم المتحركة؟"

اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below