8 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 14:51 / بعد عامين

نائب يلقي قنبلة دخان في برلمان كوسوفو احتجاجا على اتفاق مع صربيا

بلجراد (رويترز) - ألقى نائب من المعارضة يوم الخميس قنبلة دخان على ما يبدو داخل برلمان كوسوفو في تصعيد لخلاف سياسي بشأن اتفاق يتوسط فيه الاتحاد الأوروبي لتحسين العلاقات بين صربيا وإقليمها الجنوبي السابق.

برلمان كوسوفو في صورة من ارشيف رويترز.

وألقى النائب ألبين كورتي زعيم حزب تقرير المصير المعارض العبوة بهدوء قبل أن يركلها لينتشر الدخان في المبنى.

ولم يرد تأكيد فوري من الشرطة عن نوع العبوة التي استخدمت. ووصف الحزب العبوة بأنها ”اسطوانة غاز“.

وكورتي زعيم طلابي سابق مناهض للحكم الصربي في تسعينيات القرن الماضي ويقود معارضة لتقارب بطيء بين بريشتينا وبلجراد بوساطة من الاتحاد الأوروبي لتعزيز الاستقرار في يوغوسلافيا السابقة.

واستقل إقليم كوسوفو عن صربيا عام 2008 واعترفت به أكثر من مئة دولة. وتعرقل صربيا وحليفتها روسيا انضمام كوسوفو إلى الأمم المتحدة.

ويشعر كورتي وأتباعه بالغضب لإذعان حكومة كوسوفو لاتفاق على تشكيل ”رابطة“ للبلديات التي تعيش فيها الأقلية الصربية قائلين إن هذا يمثل عودة إلى حكم بلجراد.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below