8 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 16:10 / بعد عامين

رئيس وزراء الهند يخرج عن صمته ويدعو للسلام بعد مقتل مسلم بزعم ذبحه بقرة

نيودلهي (رويترز) - دعا رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى التسامح الديني يوم الخميس ليقطع صمته الذي استمر أسبوعا بعد أن فجر مقتل مسلم ترددت شائعات عن ذبحه بقرة على أيدي جمهرة من الهندوس مخاوف من ان غلاة الهندوس يستهدفون الأقليات.

رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي خلال مؤتمر صحفي في نيودلهي يوم 5 اكتوبر تشرين الاول 2015. تصوير. عدنان عبيدي - رويترز

وفي تجمع انتخابي في ولاية بيهار بشمال الهند دعا مودي الهنود إلى تجاهل خطابات الكراهية.

وقال ”يجب أن نقرر هل ينبغي أن يقاتل الهندوس والمسلمون بعضهم بعضا أم يكافحون الفقر. ولن يتقدم هذا البلد إلا بالسلام وفعل الخير.“

ومنذ مقتل رجل مسلم على يد جمهرة من الهندوس الأسبوع الماضي لما أشيع عن ذبحه بقرة أدلى سياسيون من حزب بهاراتيا جاناتا الذي يتزعمه مودي ومنهم وزراء بيانات بدا أنها تدافع عن الجمهور الذي قتل المسلم.

وأذكى هذا العنف المجادلات بشأن القوانين الخاصة بذبح البقر وأكل لحومها. وكان مودي أغضب خصومه بالدعوة إلى فرض حظر على مستوى البلاد كلها على ذبح البقر وانتقد الحكومة السابقة لتشجيعها صادرات لحوم البقر.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below