9 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 07:59 / منذ عامين

رئيس وزراء أستراليا يدعو للهدوء وسط تأهب لمسيرة مناهضة للإسلام

متظاهرون مناهضون للاسلام يحملون لافتة كتبوا عليها " الارهابيون المسلمون غير مرحب بهم هنا ولا انصارهم من اليساريين " اثناء مسيرة في سيدني يوم الجمعة. تصوير: ديفيد جراي - رويترز

سيدني (رويترز) - دعا رئيس وزراء أستراليا مالكوم تيرنبول للهدوء يوم الجمعة فيما استعدت الشرطة لاشتباكات مع متظاهرين خلال مسيرة احتجاج مقررة خارج مسجد بسيدني كان يتردد عليه مراهق قتل ضابط شرطة قبل أسبوع.

وقتلت الشرطة فرهاد خليل محمد جبار (15 عاما) بالرصاص بعد أن فتح النار على كورتيس تشنج وهو محاسب في الشرطة لدى مغادرته مقر الشرطة في ضاحية باراماتا في سيدني يوم الجمعة الماضي.

وأثارت الواقعة وما تبعها من اعتقال خمسة أشخاص في مداهمات بسيدني القلق بشأن وقوع المزيد من أعمال العنف للمتشددين والرد بهجمات انتقامية ضد المسلمين.

ودعا تيرنبول للاحترام المتبادل بين الأديان وهو ”الرابط الذي يجمع هذا البلد المتنوع“ وألقى باللوم على محتجين مناهضين للإسلام في إثارة الانقسام.

وقال للصحفيين في سيدني ”من يفعلون ذلك يجعلون عمل الشرطة وأجهزة الأمن.. التي تحاول التصدي للتعصب العنيف أكثر صعوبة.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below