10 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 04:23 / بعد عامين

مقتل اثنين وإصابة 33 في اشتباكات في غينيا قبل الانتخابات

كوناكري (رويترز) - قال شهود ومصدر رفيع بالشرطة في غينيا إن شخصين قتلا كما أصيب مالايقل عن 33 شخصا في اشتباكات وقعت يوم الجمعة بين أنصار الرئيس ألفا كوندي ومنافسه الرئيسي سيلو دالين ديالو قبل الانتخابات التي تجرى يوم الأحد.

أفراد من قوات الأمن الغينية تقوم بأعمال دولية في سوق بكوناكري يوم الجمعة. تصوير: لوك جناجو - رويترز

وأضافوا إن رصاصا أُطلق كما قامت قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع أمام منزل ديالو في العاصمة كوناكري في الوقت الذي طاف فيه ناشطون مسلحون بحجارة وهراوات الشوارع معطلين حركة المرور.

وقال التلفزيون الرسمي إن 18 من المصابين من أفراد قوات الأمن. وقال مصدر حكومي إن اشتباكات وقعت أيضا في كيرواني وكيسيددوجو في جنوب شرق البلاد.

ولم يُعرف على الفور سبب تفجر الاشتباكات ولكن كوندي رفض يوم الخميس طلبا من مرشحي المعارضة بتأجيل الانتخابات لإتاحة وقت أمام معالجة ما وصفوه بمخالفات في العملية.

ورفضت أيضا المحكمة الدستورية وهي أعلى سلطة انتخابية في غينيا في ساعة متأخرة من مساء الجمعة طلبا تقدم به سبعة من زعماء المعارضة دفعوا فيه بضرورة تأجيل الانتخابات أسبوعا واحدا على الأقل لتصحيح المخالفات.

ولغينيا تاريخ من العنف المرتبط بالانتخابات وألغى كوندي في وقت سابق آخر تجمع انتخابي له بسبب مخاوف أمنية بعد أن اشتبك أنصاره مع مؤيدي المعارضة يوم الخميس مما أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة عشرين.

وكوندي هو المرشح الأوفر حظا للفوز بفترة ثانية بعد أن أنهى انتخابه في 2010 حكما عسكريا استمر عامين. ومنذ ذلك الوقت يعصف بغينيا وباء الايبولا وتراجع في الأسعار العالمية للسلع الأولية مما أثر على صادراتها من البوكسيت.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below