10 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 15:57 / بعد عامين

إصابات كثيرة في هجوم يشتبه أن بوكو حرام نفذته في تشاد

نجامينا (رويترز) - أصيب الكثيرون يوم السبت في ثلاثة تفجيرات استهدفت سوقا ومخيما للاجئين في قرية باجا سولا في تشاد قرب الحدود مع نيجيريا وألقت مصادر أمنية باللوم فيها على جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية المتشددة.

رئيس تشاد إدريس ديبي في السودان يوم السبت. تصوير: محمد نور الدين عبد الله - رويترز

وقال أحد العاملين في مجال الصحة في مستشفى بالبلدة الحدودية الواقعة على بحيرة تشاد لرويترز ”مازلنا نجمع الضحايا. ليس لدينا عدد (للمصابين) بعد.“

وعانت النيجر والكاميرون وتشاد اتساع نطاق العنف من معاقل جماعة بوكو حرام في شمال نيجيريا.

وقادت تشاد هجوما إقليميا هذا العام أدى إلى طرد المقاتلين الإسلاميين من قواعد كثيرة لهم لكن الجماعة قاومت وشنت موجة من الهجمات والتفجيرات الانتحارية عبر الحدود.

وقال مصدر أمني ”سمعنا دوي ثلاث انفجارات. النيران تشتعل في السوق الآن.“

واتفقت النيجر ونيجيريا وبنين والكاميرون وتشاد على تشكيل قوة متعددة الجنسية قوامها 8700 جندي للقضاء على المتشددين لكن الأمر تأخر.

وقال رئيس تشاد إدريس ديبي إن القوة قد تبدأ عملياتها هذا الشهر.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below