10 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 17:55 / بعد عامين

مئات المحتجين يحتشدون في اسطنبول بعد تفجيرين في العاصمة التركية

متظاهرون يحتجون على تفجيرين انتحاريين في العاصمة التركية أنقرة في اسطنبول يوم السبت. تصوير عثمان أورزال - رويترز

اسطنبول (رويترز) - احتشد مئات المحتجين في اسطنبول يوم السبت مرددين شعارات مناهضة للحكومة في محاولة للسير نحو ميدان تقسيم بوسط المدينة متهمين الحكومة بالمسؤولية عن تفجيرين أوديا بحياة 86 شخصا على الأقل في العاصمة أنقرة.

وقع الهجومان اللذان يشتبه أنهما انتحاريان في الوقت الذي تجمع فيه مئات الأشخاص أمام محطة القطارات الرئيسية في أنقرة للمشاركة في مسيرة مقررة نظمها المجتمع المدني وجماعات يسارية ومؤيدة للأكراد للاحتجاج على الصراع بين قوات الأمن التركية والمسلحين الأكراد في جنوب شرق البلاد.

وصاح بعض المحتجين في اسطنبول قائلين "استقيل يا إردوغان" و"حزب العدالة والتنمية قاتل" متهمين الرئيس رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم بالمسؤولية عن العنف.

ولم تتدخل شرطة مكافحة الشغب المزودة بمركبات بها مدافع مياه. وكانت الشرطة منعت في السابق متظاهرين من الوصول إلى ميدان تقسيم الذي كان محور احتجاجات عنيفة مناهضة للحكومة على مدى أسابيع خلال صيف 2013.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية -تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below