10 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 23:45 / بعد عامين

استقالة رئيس لجنة الانتخابات بجمهورية الكونجو الديمقراطية

كينشاسا (رويترز) - أعلنت الرئاسة في جمهورية الكونجو الديمقراطية في بيان مفاجيء يوم السبت استقالة رئيس لجنة الانتخابات مما يزيد الغموض بشأن انتخابات رئاسية من المقرر اجراؤها العام المقبل.

ويحكم الرئيس جوزيف كابيلا الكونجو الديمقراطية منذ 14 عاما ولكن الدستور يحظر عليه الترشح لفترة جديدة. ولكن منتقدين ومعارضين يقولون إنه يسعى للتلاعب في مواعيد الانتخابات لإطالة أمد حكمه.

وقال رئيس المكتب الصحفي لكابيلا في التلفزيون الرسمي إن”رئيس الجمهورية يبلغ الرأي العام الوطني والدولي استقالة أبولينير مالومالو ..لأسباب صحية.“

ولم يذكر تفاصيل أخرى بشأن القرار.

ورأس مالومالو لجنة الانتخابات خلال انتخابات رئاسية فاز فيها كابيلا في 2006 وعاد لهذه المهمة بعد انتخابات جرت في 2011 لطختها اتهامات بالتزوير الخطير.

وشهدت الأشهر الأخيرة تراجعا سريعا في شعبية الرئيس بين بعض من أنصاره الرئيسيين.

ووقعت اليوم السبت مجموعة السبع التي تضم سبعة أحزاب سياسية كانت تشكل سابقا جزءا من ائتلاف كابيلا على اتفاق تعهدت فيه بدعم مرشح واحد خلال الانتخابات في العام المقبل.

وقدم مويس كاتومبي الحاكم القوي لاقليم كاتانجا الغني بالنحاس استقالته من منصبه الحكومي كما استقال من الحزب الحاكم الشهر الماضي متهما كابيلا باللجوء إلى أساليب قمعية على نحو متزايد للتشبث بالسلطة.

واتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الشرطة ومسؤولي الحزب الحاكم الأسبوع الماضي باستخدام بلطجية لمهاجمة تجمع سلمي للمعارضة في 15 سبتمبر أيلول أُصيب خلاله أكثر من 12 محتجا.

وقال وزير الإعلام لامبرت ميندي مرارا إن كابيلا يعتزم احترام الدستور ولكن الرئيس لم يعلق علانية حتى الآن على مستقبله السياسي.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below