11 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 07:39 / منذ عامين

انتخابات فرعية تجدد التوترات السياسية في باكستان

اسلام اباد/لاهور (باكستان) (رويترز) - بدأ الباكستانيون التصويت يوم الأحد في انتخابات فرعية تشهد منافسة حامية وتعتبر استفتاء على حكم رئيس الوزراء نواز شريف الذي وصل إلى السلطة بعد انتخابات حقق فيها فوزا كاسحا في 2013.

زعيم حركة إنصاف وبطل الكريكيت السابق عمران خان يتحدث لانصاره في لاهور يوم 9 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: محسن رضا - رويترز

ويتنافس في السباق على مقعد البرلمان في البنجاب -أغنى اقاليم باكستان والذي تتركز فيه القاعدة الشعبية لشريف- حزب الرابطة الاسلامية الباكستانية - جناح نواز شريف وحزب حركة إنصاف المعارض.

والعام الماضي قاد زعيم حركة إنصاف بطل الكريكيت السابق عمران خان مظاهرات في الشوارع استمرت عدة أشهر في العاصمة احتجاجا على مزاعم بتزوير انتخابات 2013.

وسيصوت يوم الأحد 348 ألف ناخب تحت اشراف الجيش في الانتخابات التي يتنافس فيها عياذ صديق حليف شريف مع عليم خان مرشح حركة إنصاف.

وقال صديق لرويترز إن المنافسة بمثابة معركة ”لاثبات مدى شرعية انتخابات 2013.“

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below