12 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 09:19 / بعد عامين

ستولتنبرج: دعم روسيا للأسد يطيل أمد الصراع

ستافانجر (النرويج) (رويترز) - قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج يوم الاثنين إن استمرار روسيا في دعم الرئيس السوري بشار الأسد يطيل أمد الصراع.

وقال في اجتماع للجمعية البرلمانية للحلف في النرويج ”يجب على روسيا أن تلعب دورا بناء في التصدي (للدولة الإسلامية). دعم نظام الأسد ليس بناء. هذا لن يؤدي إلا لإطالة أمد الحرب في سوريا.“

وأضاف أن الحلف لم يضع خططا لإرسال قوات إلى سوريا.

وتابع ”لا خطط لدى حلف شمال الأطلسي للتدخل في سوريا.“

وأرسلت روسيا الداعم الدولي الرئيسي للأسد طائراتها الحربية لقصف قوات المعارضة المناهضة له لكن الولايات المتحدة وحلفاءها يحثون موسكو على الكف عن دعم الرئيس السوري وتركيز قصفها على مقاتلي التنظيم المتشدد.

وتصاعد التوتر إذ اتهم الحلف الطائرات الحربية الروسية بانتهاك المجال الجوي لتركيا العضو فيه.

وردا على سؤال بشأن مستويات قوات الحلف في أفغانستان قال ستولتنبرج إن دول الحلف لا تزال تجري مناقشات بشأن انسحاب محتمل بحلول نهاية 2016.

لكنه قال إن الحلف لن ينسحب بالكامل من أفغانستان وتابع ”حلف شمال الأطلسي لن يغادر أفغانستان. سيبقى حلف شمال الأطلسي في أفغانستان. ما نناقشه هو الطريقة التي سندعم بها الأفغان.“

وأضاف ”حتى إذا انتهت مهمة الدعم في نهاية 2016 فإننا لن نغادر أفغانستان. الفكرة الأساسية هي أننا سنواصل الدعم بطريقة أو بأخرى.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below