15 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 18:34 / بعد عامين

الأمين العام للأمم المتحدة يدين حوادث القتل في بوروندي

نيروبي (رويترز) - أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون مقتل 11 شخصا على الأقل بينهم عضو بمنظمة تابعة للأمم المتحدة في هجمات بالرصاص والقنابل اليدوية في بوجومبورا عاصمة بوروندي هذا الأسبوع.

رجلا شرطة في بوجومبورا عاصمة بوروندي - أرشيف رويترز.

وخلال الأشهر الماضية تكررت تقارير عن حوادث قتل تستهدف مدنيين فيما يبدو في بوروندي التي تواجه أزمة منذ أبريل نيسان الماضي حين تسببت خطة الرئيس بيير نكورونزيزا للبقاء في المنصب لفترة ثالثة احتجاجات استمرت أسابيع وقع خلالها انقلاب فاشل.

وقال المتحدث باسم الأمين العام في بيان يوم الخميس إن من بين ضحايا أعمال العنف الأخيرة موظف بالمنظمة العالمية للهجرة التي يوجد مقرها في جنيف. ودعا المتحدث للتحقيق في الأمر.

وقال البيان ”يدين الأمين العام قتل تسعة مدنيين واثنين من أفراد الشرطة في بوجومبورا في 13 أكتوبر في إطلاق نار كثيف متبادل في العديد من أحياء المدينة.“

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below