16 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 11:04 / منذ عامين

إلقاء اللوم على الشرطة ومحتجين في أعمال عنف بنيبال

قوات الشرطة في نيبال ووراءها حافلة احرقها محتجون رافضون للدستور الجديد يوم 20 سبتمبر ايلول 2015. تصوير نافيش شيتراكار - رويترز

كاتمندو (رويترز) - قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الانسان يوم الجمعة إن شرطة نيبال والمحتجين على السواء استخدموا العنف المفرط خلال الاحتجاجات التي وقعت في منطقة تاراي وشمل تقرير المنظمة أقوال شهود تحدثوا عن قيام الشرطة بإطلاق النار على رأس شاب من مسافة قصيرة.

ووثق التقرير مقتل 16 من المواطنين وتسعة من رجال الشرطة بين 24 اغسطس اب و11 سبتمبر ايلول خلال احتجاجات على دستور نيبال الجديد شهدتها منطقة السهول الجنوبية.

وقتل أكثر من 40 شخصا خلال الاضطرابات. وتسببت الإحتجاجات المستمرة حتى الآن وإن أصبحت أقل عنفا في تعطيل التجارة القادمة من الهند مما أحدث نقصا شديدا في الوقود.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below