الامم المتحدة تأسف لقتل أفغاني بالرصاص لدى محاولته دخول بلغاريا

Fri Oct 16, 2015 12:05pm GMT
 

صوفيا (رويترز) - قال مسؤولون في بلغاريا يوم الجمعة إن طلقة تحذيرية أطلقها حرس الحدود البلغاري ارتدت وأصابت لاجئا افغانيا اصابة قاتلة وإنه مات متأثرا بجراحه في واقعة ادانتها الامم المتحدة ووصفتها بأنها سابقة في ازمة المهاجرين الحالية.

وكان الرجل يسير مع مجموعة من اللاجئين الافغان حين واجهتهم ليلة الجمعة دورية شرطة قرب بلدة في جنوب شرق بلغاريا.

وقال المتحدث باسم مفوضية الامم المتحدة السامية للاجئين بوريس تشيشيركوف "نحن في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مصدومون من الحادث."

وأضاف "نأسف لموت طالب اللجوء الافغاني الذي يحاول عبور الحدود للوصول الى بر الامان. نحث السلطات البلغارية على اجراء تحقيق فوري وشفاف ومستقل. طلب اللجوء حق انساني عالمي وليس جريمة."

وقال جورجي كوستوف كبير امناء وزارة الداخلية إن الحادث وقع حين كانت دورية من ثلاثة ضباط تحاول احتواء مجموعة من نحو 50 شخصا.

وقال في مؤتمر صحفي "قاوموا خلال عملية الاعتقال. وطبقا لاحد الضباط اطلقت طلقة تحذير وأصيب احد المهاجرين بطلقة مرتدة وتوفي لاحقا."

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)