16 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 13:26 / منذ عامين

مسلحون أكراد يقتلون ضابطا تركيا

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قال مسؤولون إن مقاتلين أكرادا قتلوا بالرصاص ضابطا تركيا وجرحوا آخر في بلدة بجنوب شرق تركيا يوم الجمعة حيث تواصلت الاشتباكات رغم وقف اطلاق النار من جانب واحد الذي أعلنه منذ أيام حزب العمال الكردستاني.

جنود أتراك في ارتكاز امني في جنوب شرق البلاد يوم 28 سبتمبر ايلول 2015 - رويترز

وذكر المسؤولون ان اطلاق النار اندلع حين تحرك عمال لازالة متاريس أقامها حزب العمال الكردستاني وردم خنادق في مناطق من بلدة شرناق التي تشهد أعمال عنف في المنطقة التي يغلب الاكراد على سكانها منذ أن انهار في يوليو تموز وقف لاطلاق النار مستمر منذ عامين.

وقال شهود ان عربات مدرعة تمركزت حول البلدة وانتشر قناصة فوق المباني مع وصول الحفارات الميكانيكية.

وأضافوا ان اطلاق النار والانفجارات دوت مع اطلاق قوات الامن عملية لملاحقة المهاجمين.

وجاء اعلان وقف اطلاق النار من جانب واحد بعد وقت قصير من الانفجارين اللذين وقعا يوم السبت وقتلا نحو 99 شخصا خلال تجمع نشطين موالين للاكراد في انقرة.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below