16 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 17:24 / بعد عامين

إردوغان يقول إن أوروبا أدركت متأخرا دور تركيا في أزمة اللاجئين

إردوغان يتحدث في بلجيكا يوم الخامس من اكتوبر تشرين الاول 2015. تصوير: فرانسوا لينوار - رويترز.

اسطنبول (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الجمعة إن الاتحاد الأوروبي أدرك متأخرا جدا أهمية تركيا لإيقاف تدفق اللاجئين من سوريا واتهم الاتحاد بعدم الجدية في مفاوضات تتعلق بمنح تركيا عضويته على الرغم من تحسن العلاقات في الفترة الأخيرة.

وخلال ليل الخميس قال قادة الاتحاد الأوروبي إنهم اتفقوا مع إردوغان على "خطة عمل" تتعلق بالهجرة ستمنح من خلالها دعما لأنقرة قد تصل قيمته إلى ثلاثة مليارات يورو (3.4 مليار دولار) للمساعدة في وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

لكن وزير الخارجية التركي فريدون سينيرلي أوغلو قال إن الخطة لم تأخذ شكلها النهائي بعد وإن من الخطأ إعطاء الانطباع بأن تركيا تريد مبلغا معينا من المال لإبقاء اللاجئين داخل أراضيها.

وقال إردوغان إن قرب بلده العضو بحلف شمال الأطلسي من سوريا ودوره المحوري في التعامل مع أزمة اللاجئين عزز موقفها في مفاوضات حصولها على عضوية الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الرئيس التركي في مؤتمر باسطنبول "أمن واستقرار الغرب وأوروبا يتوقف على أمننا واستقرارنا. لقد قبلوا بهذا الآن. في المفاوضات التي أجريتها في بروكسل الأسبوع الماضي قبلوا بكل هذا. لا يمكن أن يتم هذا بدون تركيا."

وتابع "لذلك فإن كان حدوثه بدون تركيا غير ممكن فلم لا تضمون تركيا للاتحاد الأوروبي؟ المشكلة واضحة لكنهم ليسوا منفتحين. ليسوا واضحين. يقولون إننا ارتكبنا خطأ في حلف شمال الأطلسي فدعونا لا نرتكب نفس الخطأ في الاتحاد الأوروبي. تلك هي المشكلة."

تهدف خطة العمل لمزيد من التعاون مع تركيا التي لها حدود مع سوريا يبلغ طولها 900 كيلومتر من أجل تحسين ظروف المعيشة لأكثر من مليوني لاجئ سوري في تركيا وتشجيعهم على البقاء.

وعلى الرغم من أن الخطة لا تحدد أي أرقام "لتمويل جديد حقيقي وملموس" سيقدمه الاتحاد الأوروبي فإن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي ستحل ضيفة على إردوغان في اسطنبول يوم الأحد قالت إن المبلغ قدره ثلاثة مليارات يورو. ويقول مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إن هذا ما طلبته أنقرة وتمت مناقشته ويبدو مبلغا معقولا.

وقال إردوغان الذي يتهمه معارضوه بالسلطوية واتسمت علاقاته بالاتحاد الأوروبي بالاضطراب "أنفقنا حتى الآن ثمانية مليارات دولار. ما حجم الدعم الذي قدمه لنا العالم؟ 417 مليون دولار؟"

* "رشوة سياسية"..

قال إردوغان إن أوروبا لم تدرك حجم أزمة اللاجئين السوريين الا حين انتشرت صور لجثة الطفل إيلان كردي (ثلاث سنوات) التي جرفتها المياه الى شاطيء منتجع بوضروم التركي الشهر الماضي بعد غرق قارب أقل أسرته التي كانت تحاول الوصول الى أوروبا.

وقال إردوغان "حين غرق ذلك الطفل إيلان على شاطيء بوضروم بدأوا يستخدمون تلك الصورة على الصفحات الأولى لمجلاتهم وبدأوا يسألون أنفسهم."

وأضاف "حسنا.. لكن منذ متى ونحن نصرخ وننادي؟ في تركيا وحدها الآن هناك 2.2 مليون سوري. هناك أيضا 300 ألف عراقي."

وقال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جيليك إن المفاوضات بشأن أزمة اللاجئين وضم تركيا للاتحاد الأوروبي قضيتان منفصلتان وإن مفاوضات العضوية لا ينبغي الحديث عنها وكأنها "مسألة رشوة سياسية."

وبعد ذلك أبلغ وزير الخارجية سينيرلي أوغلو الصحفيين في أنقرة أن تركيا قالت لشركائها في الاتحاد الأوروبي إن التركيز على الإجراءات الأمنية خطأ وإن أنقرة طرحت فكرة إنشاء منطقة آمنة لإبقاء اللاجئين في بلادهم.

وفي اجتماع عقد في ساعة متأخرة يوم الخميس وافق قادة 28 بلدا أعضاء بالاتحاد الأوروبي على تسريع الخطوات التي ستؤدي الى السماح لرعاياها بالسفر الى دوله شريطة استيفاء الشروط التي تم الاتفاق عليها في السابق.

ومن شأن إبرام اتفاق كهذا تعزيز وضع إردوغان قبل الانتخابات البرلمانية في أول نوفمبر تشرين الثاني التي يسعى فيها العدالة والتنمية- الحزب الذي أسسه إردوغان- لاستعادة الأغلبية التي فقدها في انتخابات سابقة جرت في يونيو حزيران. وكانت تلك المرة الأولى التي يفقد فيها الأغلبية منذ ما يزيد على عشر سنوات.

وبالنسبة لكثير من الأتراك فإن السفر لأوروبا دون تأشيرة دخول يتجاوز في أهميته عضوية الاتحاد الأوروبي نفسها.

وكتب مراد يتكين في عموده بصحيفة حريت "قد يكون منطقيا من إردوغان أن يقدم خبرا سارا للمواطنين الأتراك وهو أنهم بفضل جهوده يمكنهم الآن السفر لأوروبا دون تأشيرات دخول.. ويحتمل أن يتحول هذا إلى أصوات."

لكنه في عمود بعنوان "ميركل تقع فجأة في غرام إردوغان" شكك في قدرة المستشارة الألمانية أو الاتحاد الأوروبي في الوفاء بالوعود.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below