17 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 01:01 / منذ عامين

الشرطة البرازيلية تفتح تحقيقا مبدئيا بشأن حملة روسيف الانتخابية

رئيسة البرازيل ديلما روسيف في برازيليا يوم 13 اكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: ادريانو ماشادو - رويترز.

ساو باولو (رويترز) - فتحت الشرطة الاتحادية في البرازيل تحقيقا مبدئيا في مخالفات مزعومة في حملة إعادة انتخاب الرئيسة ديلما روسيف العام الماضي.

وقال المكتب الإعلامي للشرطة الاتحادية إن التحقيق فُتح في السابع من أكتوبر تشرين الأول عقب قرار من قاضي المحكمة العليا للانتخابات ببحث ادعاءات ارتكاب حملة روسيف مخالفات. وطلب القاضي في الآونة الأخيرة من ممثلي الإدعاء التحقيق في الحملة.

ولم تفلح محاولات الاتصال بموظفين عملوا في حملة روسيف للتعليق على ذلك.

وصوتت محكمة الانتخابات بأغلبية خمسة أصوات مقابل اعتراض صوتين على هذا القرار الأسبوع الماضي. ويهدف تحقيق إلى معرفة ما‭ ‬إذا كانت روسيف ونائبها مايكل تيمر استغلا سلطاتهما أثناء وجودهما في المنصب لإدارة الحملة وما‭ ‬إذا كانت أموال غير قانونية استخدمت في تمويلها.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below