17 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 15:37 / منذ عامين

الاتحاد الأفريقي يحض على تسريع خطط لنشر قوات لمنع العنف في بوروندي

أديس أبابا (رويترز) - أوصى مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي يوم السبت بتسريع خطط المنظمة لإرسال جنود إلى بوروندي إذا تفاقمت أعمال العنف ودعا إلى تحقيقات في انتهاكات لحقوق الإنسان هناك.

إطارات محترقة أثناء الاضطرابات قبل الانتخابات الرئاسية في عاصمة بوروندي يوم 21 يوليو تموز 2015. تصوير مايك هوتشينجز - رويترز.

وقال المجلس إن الاتحاد الأفريقي سيفرض عقوبات على الأشخاص الذين يحرضون على العنف.

ويشهد البلد الواقع في وسط افريقيا أعمال عنف متقطعة منذ أبريل نيسان الماضي عندما أعلن الرئيس بيير نكورونزيزا سعيه للفوز بفترة رئاسية ثالثة في خطوة اعتبرتها المعارضة انتهاكا للدستور ولاتفاق سلام أنهى الحرب الأهلية في 2005.

وأدى نكورونزيزا اليمين الدستوية في 20 أغسطس آب بعد فوزه في انتخابات رئاسية قاطعتها احزاب المعارضة.

وقال المجلس في حسابه على تويتر إنه ”يطلب من (مفوضية الاتحاد الأفريقي) تسريع وإتمام خطط الطواريء لنشر محتمل لبعثة بقيادة افريقية لردع العنف في بوروندي.“

وأضاف أن الاتحاد الأفريقي ”قرر فرض عقوبات على البورونديين الذين تساهم أعمالهم وتصريحاتهم في إطالة أمد العنف وتعوق البحث عن حل.“

وقال المجلس ايضا انه طلب من هيئة حقوق الإنسان التابعة للاتحاد الافريقي التحقيق في انتهاكات في مجال اختصاصها في بوروندي. كما دعا الي اجتماع لجميع الأطراف المعنية في العاصمة الأوغندية أو الإثيوبية.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below