19 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 03:06 / بعد عامين

بريطانيا ستوقف جوازات سفر المراهقين لمنعهم من الانضمام لمتشددين

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يلقي كلمة في مانشستر يوم 7 اكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير. سوزان بلانكيت - رويترز

لندن (رويترز) - يقول ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا إن أولياء الأمور البريطانيين الذين يشعرون بقلق من احتمال سفر أولادهم الذين تبلغ أعمارهم 16 و17 عاما إلى سوريا أو العراق تحت تأثير المتشددين سيكون بامكانهم التقدم بطلب لمصادرة جوازات سفرهم.

ويهدف هذا الإجراء إلى وقف استمرار تدفق البريطانيين الشبان الذين تجتذبهم الأفكار المتطرفة لتنظيم الدولة الإسلامية للانضمام للتنظيم الذي يقاتل في الشرق الأوسط.

وقال كاميرون إن دحر المتشددين الإسلاميين هو "نضال جيلنا."

ويقول كاميرون وفقا لمقتطفات من كلمة له إن "استراتيجية الحكومة الجديدة لمكافحة التطرف إشارة واضحة للخيار الذي اتخذناه للتصدي بعزم لهذه الأيدولوجية السامة.

"ومن بين الأجزاء الرئيسية لهذا النهج الجديد تعزيز حماية الأطفال والأشخاص‭‭ ‬‬ العرضة للتأثر من خطر التطرف من خلال تزويد الآباء والمؤسسات العامة بكل النصائح والأدوات والدعم العملي الذين يحتاجونه."

وسيقول كاميرون أيضا إن أي شخص أدين بجريمة إرهابية أو نشاط متطرف سيُمنع بشكل تلقائي من العمل مع الأطفال والأشخاص العرضة للتأثر.

وقالت الحكومة إنه خلال العام الماضي سافر عدد من الشبان البريطانيين للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وأضافت أنه وفقا لأحدث إحصاءات للشرطة فإن من بين 338 شخصا اعتقلوا في إطار مكافحة الإرهاب كان 157 مرتبطين بسوريا و56 كانت أعمارهم تقل عن العشرين.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below