19 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 08:35 / بعد عامين

تراجع قوة إعصار في الفلبين بعد أن قتل تسعة على الأقل

سانتا روزا (الفلبين) (رويترز) - اجتاح إعصار شمال الفلبين فقتل تسعة أشخاص على الأقل فيما تساقطت الأشجار وخطوط الكهرباء وفاضت مياه الأنهار لكن عملية إجلاء عشرات الالاف من الأشخاص كانت قد تمت بالفعل.

رسم توضيحي عن إعصار كوبو - رويترز

ويخشى مسؤولون أن يرتفع عدد القتلى بعد أن اجتاح الإعصار كوبو جزيرة لوزون الرئيسية يوم الأحد مما أدى لعزل عدد من البلدات والقرى النائية بسبب السيول وتساقط الأشجار وانهيار الصخور التي قطعت الطرق. وانقطعت الكهرباء في العديد من الأماكن.

ويتحرك الإعصار - الذي تراجعت قوته إلى الفئة الأولى من الفئة الرابعة - شمالا ببطء يوم الاثنين ومن المتوقع أن تتراجع قوته إلى عاصفة استوائية خلال ساعات.

وقال هنري فيلاردي نائب رئيس بلدية بلدة جاين في إقليم نويفا اسيجا شمالي مانيلا ”لم نصل لكثير من المناطق. غمرت (السيول) نحو 60 أو 70 في المئة من البلدات. بعضها وصل ارتفاع (المياه) فيه إلى ثلاثة أمتار. هناك نحو 20 ألفا من السكان في المناطق المعزولة بحاجة للغذاء والمياه.“

وقالت وكالة الكوارث الوطنية إن شخصين قتلا بسبب الأشجار المتساقطة وجدار اسمنتي منهار. وقال خفر السواحل إن سبعة أشخاص لاقوا حتفهم في البحر.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below