20 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 13:00 / منذ عامين

شرطة الكونجو تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين مناهضين للاستفتاء

رئيس جمهورية الكونجو دينيس ساسو نجيسو خلال مؤتمر صحفي في تونس يوم 22 يناير 2015. تصوير: أنيس ميلي - رويترز

برازافيل (رويترز) - أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وطلقات تحذيرية يوم الثلاثاء صوب الاف من مؤيدي المعارضة الذين يحتجون على استفتاء مزمع على تعديل الدستور يقولون إنه يهدف إلى إبقاء رئيس جمهورية الكونجو دينيس ساسو نجيسو في السلطة.

وتجمع المحتجون الذين كانوا يلوحون بلافتات كتب عليها "ساسو اخرج" و"لا للاستفتاء" في عدة أحياء رئيسية تحديا لحظر حكومي على الاجتماعات العامة صدر يوم الاثنين.

وتفرق المشاركون في الاحتجاج بعد أن أطلقت الشرطة النار لكنهم بقوا في الشوارع وأحرقوا إطارات السيارات وأقاموا المتاريس في عدة طرق رئيسية.

وقال شاهد من رويترز إنه رأى جريحين على الاقل بين المحتجين. وأضاف أن المتاجر ومباني الحكومة بقيت مغلقة.

وقال تريزور نزيلا المدير التنفيذي للمرصد الكونجولي لحقوق الانسان "الشعب يتظاهر في أنحاء المدينة. الشرطة تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع." وأضاف "في أماكن معينة أطلقت الشرطة طلقات تحذيرية باستخدام الذخيرة الحية".

ويحكم نجيسو قائد الجيش السابق البلد المنتج للنفط منذ 1979 باستثناء خمس سنوات. ورغم أنه يحظر عليه السعي لتولي فترة ثالثة بسبب السن وقيود عدد فترات الرئاسة فمن المتوقع أن يترشح الرئيس البالغ من العمر 71 عاما في انتخابات عام 2016.

وسيطرح تعديل الدستور الذي اقترحه للاستفتاء يوم الأحد ولا يتضمن قيد السن على الرئاسة ويمكن أن يعيد عقارب الساعة بالنسبة لعدد فترات الرئاسة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below