20 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 20:49 / بعد عامين

سلوفينيا تسأل الاتحاد الأوروبي قوات شرطة إضافية لمواجهة تدفق المهاجرين

ليوبليانا /كليوتش برودوفسكي (كرواتيا) (رويترز) - قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن ما بين 1500 و2500 مهاجر سيقضون ليل الثلاثاء عند معبر بيركاسوفو بابسكا الحدودي بين صربيا وكرواتيا وإن بعضهم افترشوا الأرض وتغطيهم البطاطين.

ضابط يرفع السياح ليساعد مهاجرين على العبور بينما كانوا ينتظرون حافلة في بلدة بريزيتشي في سلوفينيا ليل الاثنين. تصوير سيرجان زيفيلوفيك - رويترز.

وقالت سلوفينيا يوم الثلاثاء إنها ستطلب من الاتحاد الأوروبي إرسال قوات شرطة إضافية إلى حدودها مع كرواتيا لمساعدتها في التعامل مع آلاف المهاجرين الذين يتوافدون إلى البلاد في طريقهم الى النمسا ودول أخرى.

وكان لمحاولات سلوفينيا لوقف تدفق المهاجرين منذ أغلقت المجر حدودها مع كرواتيا يوم الجمعة تداعيات في مختلف أنحاء منطقة البلقان حيث علق الآلاف عند المعابر الحدودية.

وقالت وزارة الداخلية إن نحو 19500 مهاجر دخلوا سلوفينيا منذ يوم الجمعة عندما أغلقت المجر حدودها الجنوبية وهو ما شكل ضغطا على نقاط العبور الحدودية بمنطقة البلقان حيث يحاول المهاجرون إيجاد طرق بديلة للمضي في رحلاتهم إلى غرب أوروبا.

وقالت السلطات في سلوفينيا إن نحو ستة آلاف مهاجر سيبقون في سلوفينيا لكن جميعهم سيمكثون في مخيمات للاجئين.

وقال رئيس الوزراء يوم الثلاثاء إن ما لا يقل عن 12100 مهاجر موجودون حاليا في صربيا.

وقال متحدث باسم الشرطة في إقليم شتيريا إن نحو ستة آلاف مهاجر دخلوا النمسا من سلوفينيا يوم الثلاثاء. ووصل ثلاثة آلاف تقريبا يوم الاثنين.

وقال الرئيس بوروت باخور في مؤتمر صحفي في بروكسل عقب اجتماع مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ”نحتاج الى مساعدة سريعة من الاتحاد الأوروبي.“

وأضاف ”ستطلب سلوفينيا رسميا قوات شرطة إضافية لحراسة الحدود بين سلوفينيا وكرواتيا وستطلب مساعدة مالية.“

وقال وزير الداخلية بوشتان سيفيتش في مؤتمر صحفي إن الحكومة نشرت 140 جنديا على الحدود لمساعدة الشرطة.

وعند سؤاله هل من المحتمل أن تقيم سلوفينيا سياجا على الحدود مثل المجر قال الوزير إنه لا يستطيع أن يستبعد احتمال ”حماية المعابر الحدودية باستخدام عوائق مادية.“

وقالت الأمم المتحدة إن أكثر من نصف مليون لاجيء ومهاجر وصلوا الى اليونان عبر البحر هذا العام وإن أعداد القادمين في ازدياد متواصل حيث وصل أكثر من ثمانية آلاف يوم الاثنين وحده مع تعجيل المهاجرين القدوم قبل دخول الشتاء.

وسيتوجه أغلبهم إلى مقدونيا ثم يعبرون الى صربيا أملا في الوصول إلى غرب أوروبا عبر كرواتيا وسلوفينيا متجنبين الطريق السابق عبر المجر.

ومن بين 1500 مهاجر على الأقل عبروا جسرا على نهر سولتا في قرية كلوتش بردوفيكي الكرواتية واتجهوا إلى الحدود مع سلوفينيا كان هناك تيسير الحلبي (35 عاما) من مدينة حلب السورية.

وقال بينما كانت طائرات هليكوبتر تطير فوق الجانب السلوفيني من الحدود ”أريد أن أذهب الى المانيا. سنجرب حظنا مهما حدث.“

وقالت السلطات الكرواتية إن اكثر من 2000 شخص يمكثون في مخيم اوباتوفاك قرب الحدود. وتنقلهم حافلات من هناك الى أقرب محطة للقطارات في توفارنيك او الى حدود سلوفينيا مباشرة.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below