21 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 10:10 / بعد عامين

محتجون ينظمون مسيرة في عاصمة الكونجو لليوم الثاني

رئيس الكونجو دينيس ساسو نجيسو يتحدث في مؤتمر صحفي في قرطاج بتونس يوم 22 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: أنيس ميلي - رويترز

برازافيل (رويترز) - أطلقت قوات الأمن أعيرة نارية تحذيرية في محاولة لتفرقة مئات المشاركين في مسيرة بعاصمة جمهوية الكونجو يوم الأربعاء احتجاجا على استفتاء مزمع على الدستور لرفع القيود المفروضة على الفترات الرئاسية.

ويقول المحتجون ان الاستفتاء حيلة ليمدد الرئيس قبضته على السلطة.

ويتهم منتقدو رئيس الكونجو دينيس ساسو نجيسو الرئيس بالسعي لاستغلال الاستفتاء المقرر أن يجري يوم الأحد لتمديد فترة حكمه قبل الانتخابات المقررة في العام القادم.

وقتل أربعة أشخاص على الأقل يوم الثلاثاء عندما فتحت الشرطة النار على حشد من مؤيدي المعارضة.

ونظم حشد يوم الاربعاء مسيرة نحو مركز الشرطة في منطقة ماكيليكيلي وهم يرددون شعارات مناهضة للحكومة وعبارة ”سوف نثور“ بلغة اللاري المحلية.

وأقاموا متاريس وأشعلوا النار في اطارات سيارات حتى عندما وصلت تعزيزات لدعم ضباط الشرطة الذين ‭‭‬ا‭‬‬ضطروا الى الانسحاب عندما تقدم الحشد.

وقال شاهد من رويترز ان السكان يحملون متعلقاتهم على رؤوسهم وهم يفرون من المنطقة وسط سحابة كثيفة من الغاز المسيل للدموع.

وقال وزير الداخلية ريمون زيفرين مبولو في الاذاعة الحكومية في وقت متأخر من مساء الثلاثاء ان 16 شخصا اعتقلوا فيما يتعلق باحتجاجات يوم الثلاثاء. وقال ان ثلاثة من قوات الامن أصيبو بجروح خطيرة وأنه أشعلت النار في منازل خمسة سياسيين.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below