21 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 13:25 / منذ عامين

المعارضة البرازيلية تقوم بمحاولة جديدة لمساءلة الرئيسة

رئيسة البرازيل ديلما روسيف في مكتبها بمدينة برازيليا يوم 13 اكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير. ادريانو ماخادو - رويترز

ساو باولو (رويترز) - تقدم محامون في صفوف المعارضة البرازيلية بطلب جديد للكونجرس يوم الأربعاء لمساءلة الرئيسة ديلما روسيف بغرض عزلها من منصبها وسط دعاوى بالتلاعب في حسابات حكومية.

وإذا قبل إدواردو كونا رئيس مجلس النواب الطلب فستبدأ إجراءات مساءلة تستغرق شهورا مما يطيل أمد أزمة سياسية زادت من الركود الاقتصادي بالبلاد.

ويواجه كونا نفسه ضغوطا كي يستقيل بسبب مزاعم بالفساد.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below