23 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 11:35 / بعد عامين

زيادة تدفق اللاجئين على اليونان والأمم المتحدة تقول ضربات روسيا ليست سببا

مهاجرون من حلب بسوريا لدى وصولهم جزيرة لسبوس باليونان يوم 11 سبتمبر ايلول 2015. تصوير زهرة بن سمرا - رويترز

جنيف (رويترز) - قالت المنظمة الدولية للهجرة يوم الجمعة إن عدد المهاجرين إلى اليونان زاد إلى 48 ألفا خلال خمسة أيام انتهت في 21 أكتوبر تشرين الأول لكن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين قالت إن الضربات الجوية الروسية في سوريا لم تتسبب في أي فرار جماعي كبير من البلاد.

وأوضحت المنظمة الدولية للهجرة أن الارتفاع الأخير في اعداد اللاجئين إلى اليونان هو أعلى زيادة اجمالية في أسبوع هذا العام حتى الآن مما يرفع عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا بعد عبروهم البحر المتوسط إلى 681 ألفا.

وقال أمين عواد مدير الشرق الاوسط في المفوضية يوم الجمعة إن الضربات الجوية الروسية وتصاعد القتال حول مدينة حلب السورية ساهما في "نزوح نشط" لنحو 30 الف لاجيء لكنه لم يسهم كثيرا في الخروج الجماعي للاجئين من البلاد.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن العدد بلغ 50 ألفا.

وقال عواد "إن القتال في الفترة الأخيرة سواء على الأرض أو الضربات الجوية لم يسهم كثيرا في الخروج (الجماعي من البلاد)."

وقال أيضا إن عدد النازحين داخل سوريا انخفض إلى 6.3 مليون من 7.6 مليون ربما للجوئهم إلى أوروبا وأيضا لأن الاحصاء الاخير لم يشمل عددا كبيرا من الناس.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below