23 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 13:45 / منذ عامين

شرطة جنوب أفريقيا تطلق قنابل صوت على طلبة خارج مقر الرئيس

مظاهرات الطلاب في بريتوريا بجنوب أفريقيا يوم الجمعة. تصوير سيفيوي سيبيكو - رويترز

بريتوريا (رويترز) - أطلقت شرطة جنوب أفريقيا قنابل صوت على طلبة أشعلوا حرائق خارج مقر الرئيس جاكوب زوما في إطار احتجاجات مستمرة منذ أسبوع في حين أعلن الرئيس عن إلغاء زيادات كانت مقررة على الرسوم الجامعية اعتبارا من العام القادم.

وألقى الطلبة الذين يحتجون على زيادة مصروفات الدراسة حجارة على شرطة تحرس مقر الرئيس. واخترق عدد قليل طوقا أمنيا قبل ان تعيدهم شرطة مكافحة الشغب التي استخدمت ايضا مدافع المياه لاخماد الحرائق.

وتشهد البلاد مظاهرات غاضبة من تكاليف التعليم الجامعي التي تحول دون التحاق كثير من السود بالدراسة وذلك وسط استياء من عدم المساواة الذي ساد عقدين بعد انتهاء حكم الأقلية البيضاء.

لكن انخفاض النمو منذ ركود عام 2009 أجبر الحكومة على وضع قيود صارمة على الانفاق مما يعني انها لن تتمكن من توفير دعم للتعليم الجامعي.

وأخذ الطلبة يرقصون ويغنون "نحن الطلبة نحلم بتعليم مجاني. لا نخاف الشرطة. معركتنا ستنتصر."

ووفقا للاحصائيات الرسمية تختلف مصاريف الدراسة من جامعة لاخرى لكنها يمكن ان ترتفع الى 60 ألف راند (4500 دولار) في العام لطلبة الطب في بلد مازالت فيه اسر البيض تحصل على دخل يزيد ست مرات عن دخل اسر السود.

وتفجرت الاحتجاجات التي اتسم بعضها بالعنف في جامعات في مختلف انحاء البلاد في خطوة أخذت حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم على حين غرة.

وخرج الرئيس ليعلن يوم الجمعة عن إلغاء الزيادات التي كانت مقررة العام المقبل.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below