26 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 14:56 / منذ عامين

انفجار لغمين أرضيين في مالي يقتل 3 مدنيين ويصيب جنديين دوليين

أفراد من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة خلال دورية في كيدال يوم 23 يوليو تموز 2015. تصوير: أداما ديارا - رويترز

باماكو (رويترز) - قال مصدر عسكري في مالي يوم الاثنين إن ثلاثة مدنيين قتلوا في شمال البلاد عندما انفجر لغم أرضي بمركبتهم وأصيب اثنان من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عند ذهابهم إلى مكان الحادث للإنقاذ إثر انفجار لغم ثان.

وذكر بيان لبعثة الأمم المتحدة في مالي استنكرت فيه الهجوم أن اللغمين الأرضيين انفجرا بالقرب من قاعدة للأمم المتحدة في تيساليت بمنطقة كيدال.

والانفجاران هما الأحدث في سلسلة من أعمال العنف حول كيدال وهي معقل لتنسيقية حركات أزواد الانفصالية التي يهيمن عليها الطوارق.

وفي عام 2012 سيطر الانفصاليون على شمال مالي يدعم من مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة. غير أن قوات من مالي وفرنسا استعادت السيطرة على المنطقة في عام 2013 وانتشرت فيها بعثة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة. لكن أعمال العنف استمرت في المنطقة وشملت هجمات من ميليشيات مسلحة ومتشددين إسلاميين.

وقالت الحكومة إنها ستخصص 175 مليون دولار سنويا في الفترة من 2016 إلى 2018 لدعم اتفاق سلام وقعته مع الانفصاليين في يونيو حزيران.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below