26 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 15:41 / منذ عامين

بلجيكا لا ترى مؤشرات على دافع إرهابي وراء محاولة اقتحام ثكنة عسكرية

ضباط شرطة بلجيكيون يخفرون بوابة ثكنات عسكرية في فلاويني ببلجيكا يوم الاثنين. تصوير: فرانسوا لينوا - رويترز.

نامور (بلجيكا) (رويترز) - قال مكتب ادعاء عام بلجيكي يوم الاثنين إنّه لا يوجد أي مؤشرات على أن الرجل الذي حاول اقتحام ثكنة عسكرية بسيارته كانت لديه دوافع إرهابية مشيرا إلى أنه لم يُعثر في السيارة على أي متفجرات.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام في نامور في مؤتمر صحفي ”حاليا لا توجد عناصر تسمح بأن نقول إننا نواجه اختبارا إرهابيا.“

وأضاف ”لا يمكن استبعاد نظريتي أن الحادث معزول أو أنه حادث يتعلق بشخص غير مستقر نفسيا.“

وفي وقت سابق يوم الاثنين قال المدعون العامون إن رجلا يرتدي قناعا حاول أن يقتحم بسيارته بوابات ثكنة عسكرية في بلجيكا وحصل على الأثر إطلاق نار لكن أحدا لم يصب.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below