27 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 07:13 / منذ عامين

خطف مفاوضي جماعة متمردة في افريقيا الوسطى بعد مشاركتهم في محادثات سلام

بانجي (رويترز) - خطف مسلحون مجهولون ثلاثة اعضاء من جماعة متمردة في افريقيا الوسطى من العاصمة بانجي يوم الاثنين بعد مشاركتهم في محادثات سلام دعت اليها الحكومة المؤقتة لرئيسة البلاد كاثرين سامبا بانزا.

وقالت مصادر للمتمردين إن الرجال الثلاثة ينتمون الى اتحاد السلام في افريقيا الوسطى وهو فصيل من جماعة سيليكا المتمردة السابقة وانهم مفقودون منذ ان تعرضت سيارتهم للهجوم في حي كومباتانت الذي تسيطر عليه ميليشيا الدفاع الذاتي (أنتي بالاكا) المسيحية.

ويمكن للهجوم الذي نجا منه عضو رابع في اتحاد السلام بعد اصابته بجروح خطيرة أن يقوض الجهود الساعية للتوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار يمهد الطريق الى انتخابات رئاسية تريدها فرنسا وحلفاؤها الدوليون هذا العام.

وعصف العنف الطائفي بافريقيا الوسطى منذ ان سيطرت جماعة سيليكا التي يغلب عليها المسلمون على السلطة لفترة قصيرة في الدولة التي تقطنها غالبية مسيحية اوائل عام 2013 وردت ميليشيات أنتي بالاكا المسيحية بهجمات ثأرية وفشلت قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة وفرنسا في إعادة الهدوء.

وقال الجنرال محمد ضافاني رئيس فصيل آخر من سيليكا "أربعة أعضاء من الوفد توجهوا الى قاعدة قوات حفظ السلام الفرنسية هذا الصباح. كانوا عائدين في سيارة أجرة حين نصب لهم كمين." ودعا الى اطلاق سراح الاعضاء الثلاثة المخطوفين.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below