28 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 11:41 / بعد عامين

الادعاء التركي: أدلة دامغة على أن الدولة الإسلامية وراء تفجيري أنقرة

مسرح التفجيرين في انقرة يوم 10 أكتوبر تشرين الاول 2015 (ملحوظة: الصورة بها مشاهد إصابات ووفاة) - رويترز

اسطنبول (رويترز) - قال مكتب الادعاء التركي اليوم الاربعاء إن هناك أدلة قوية على أن خلية من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة غازي عنتاب الجنوبية الشرقية نفذت سلسلة من التفجيرات وصلت إلى الذروة بتفجيرين انتحاريين في أنقرة قتلا أكثر من 100 شخص.

وقال مكتب الادعاء في بيان مكتوب إن الادلة الرقمية تشير إلى أن المفجرين الانتحاريين في أنقرة نفذا الهجوم لتقويض الاستقرار السياسي وارجاء الانتخابات البرلمانية المقررة في أول نوفمبر تشرين الثاني.

وجاء في البيان "هذه المجموعة في غازي عنتاب تلتقت أوامر مباشرة من جماعة داعش (الدولة الإسلامية) الإرهابية في سوريا وخططت لهجمات في أنحاء تركيا."

وأضاف "هناك أدلة دامغة على أن هذه المنظمة الإرهابية (الدولة الاسلامية) نفذت هجمات على مباني حزب الشعوي الديمقراطي في مرسين وأضنة وتفجير تجمع ديار بكر وتفجير سروج" في إشارة إلى سلسلة من الهجمات استهدفت الحزب الموالي للأكراد.

وذكر أن خلية الدولة الإسلامية كانت تريد أن يعتقد الرأي العام أن الدولة التركية مسؤولة عن تفجيري أنقرة اللذين استهدفا في الاساس نشطاء أكرادا وبهذا تضفي الشرعية على الهجمات التي يشنها حزب العمال الكردستاني على قوات الأمن.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن حزب العمال الكردستاني والمخابرات السورية ضالعان في هجوم أنقرة إلى جانب الدولة الإسلامية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below