30 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 06:59 / بعد عامين

رئيسة كوريا الجنوبية: ملف "نساء الراحة" سيكون محوريا في قمة اليابان

طوكيو (رويترز) - قالت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي إن ملف النساء اللواتي أجبرتهن اليابان على ممارسة البغاء في بيوت دعارة يابانية خلال الحرب سيكون ملفا محوريا خلال قمة ثنائية تنعقد مطلع الأسبوع المقبل.

رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي في سول يوم 27 اكتوبر تشرين الاول 2015. تصوير: كيم هونج-جي - رويترز

وأضافت أن الملف سيكون مهما لتحقيق الاستقرار في العلاقات مع اليابان.

ومن المقرر أن تجري باك ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أول اجتماعات ثنائية بينهما منذ تولى كلاهما منصبه في مسعى لإصلاح العلاقات التي دب فيها الفتور بسبب ما ترى كوريا الجنوبية أنه تقاعس متكرر من قادة اليابان عن التكفير بشكل ملائم عن فظائع ارتكبت خلال فترة الحرب.

وفي مقابلة نشرت مع صحيفة أساهي شيمبون اليومية يوم الجمعة قالت باك إن من الضروري أن تبذل اليابان جهودا لحل القضايا العالقة مثل ملف ”نساء الراحة“ - واللواتي كن في الأغلب نساء كوريات أجبرن على البغاء - من أجل ”علاقات مستقرة“.

ونسبت الصحيفة إلى باك قولها في ردود مكتوبة على أسئلة ”من أجل تحقيق ذلك فينبغي أكثر من أي شيء تحقيق بعض التقدم في قضية مهمة مثل ضحايا نظام نساء الراحة للجيش الياباني.“

وتابعت قولها ”أتمنى أن تكون هذه القمة فرصة لتحديد هدف إيجاد حل لهذه القضية.“

وفي عام 1995 أسست اليابان صندوقا لدفع تعويضات للنساء من خلال تبرعات وخصصت أموالا لرعايتهن وأرسلت لهن خطابات اعتذار من رؤساء وزراء متعاقبين.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below