30 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 11:21 / بعد عامين

آخر معتقل في جوانتانامو من المقيمين ببريطانيا يعود للندن

مؤيدون لشاكر عامر آخر معتقل بريطاني في جوانتانامو اثناء مظاهرة وسط لندن يوم 24 اكتوبر تشرين الاول 2015. تصوير بول هاكت - رتيور

لندن (رويترز) - وصل إلى لندن يوم الجمعة شاكر عامر السعودي المقيم ببريطانيا بعدما قضى 13 عاما قيد الاعتقال في السجن الحربي الأمريكي بقاعدة للبحرية الأمريكية في خليج جوانتانامو‭‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬بكوبا.

واشتبهت السلطات الأمريكية في أن عامر -وهو سعودي متزوج ببريطانية- ينتمي لجماعة إسلامية متشددة على صلة بتنظيم القاعدة لكنها لم توجه له أبدا أي تهم.

وأظهرت لقطات تلفزيونية من مطار بيجين هيل جنوب لندن وصول طائرة بيضاء صغيرة. وقال متحدث باسم الحكومة إن عامر قد عاد الآن إلى بريطانيا.

وقالت بريطانيا الشهر الماضي إنه من المقرر إطلاق سراح عامر وقال وزير خارجيتها فيليب هاموند في وقت سابق يوم الجمعة إن المعتقل السابق في طريقه لبريطانيا وهي خطوة لاقت استحسانا من مؤيديه.

وقالت كيت آلين مديرة فرع بريطانيا من منظمة العفو الدولية لمحطة سكاي نيوز التلفزيونية "هذا يوم للترحيب بعودته ونأمل أن يكون بصحة جيدة وأن يتمكن الآن من الانضمام لعائلته بعد غياب طويل."

وفي واشنطن قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إنها راجعت قضية عامر وخلصت لإطلاق سراحه.

وقال بيان للبنتاجون "كنتيجة لتلك المراجعة التي فحصنا فيها عددا من العوامل وبينها مسائل أمنية وافقت في النهاية بالإجماع على قرار النقل ست إدارت وهيئات تتشكل منها قوة المهام."

ومنحت السلطات الأمريكية الضوء الأخضر لإطلاق سراح عامر في 2007 لكن هذا لم يحدث إلا يوم الجمعة. وخلال جدل بالبرلمان في وقت سابق هذا العام عبر بعض المشرعين البريطانيين عن الخشية من أن يكون السبب وراء بقاء عامر في جوانتانامو هو "اطلاعه على أشياء كثيرة" واحتمال أن يشكل خطرا على أمريكا إذا أطلق سراحه.

وقالت جماعة (ريبريف) المدافعة عن حقوق الانسان إن عامر انتقل إلى بريطانيا عام 1996 وكان في أفغانستان عام 2001 يقوم بأعمال تطوعية لمؤسسة خيرية إسلامية عندما اعتقلته قوات التحالف الشمالي الأفغانية وتم تسليمه للجيش الأمريكي.

ونقل بعدها الى جوانتانامو حيث تم فتح المعتقل عام 2002.

وطالب العديد من أعضاء البرلمان البريطاني بإطلاق سراح عامر وقال العضو جون مكدونيل وهو الآن المتحدث الخاص بالشؤون المالية في حزب العمال المعارض للبرلمان في وقت سابق هذا العام إن عامر "تعرض لمعاملة قاسية ووحشية ولا إنسانية."

وقال مكدونيل إن على بريطانيا إجراء "تحقيق واف مستقل" في مزاعم بينها الإساءة.

وقالت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن الحكومة لا تنوي احتجاز عامر لكنها ستفعل "أي شيء ضروري لضمان السلم العام."

وقال جيريمي كوربين زعيم حزب العمال إن الوقت حان لإغلاق معتقل جوانتانامو وهو تعهد أصدره الرئيس الأمريكي باراك أوباما لدى انتخابه للمرة الأولى في عام 2008 لكنه لم يتحقق.

ودعم الكونجرس الأمريكي مثل هذه الخطوة مع وضع اشتراطات كمنع نقل المعتقلين للأراضي الأمريكية.

وقال كوربين "الآن وقد أطلق سراح شاكر.. يجب إنهاء معسكر احتجاز جوانتانامو نفسه."

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below