2 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 21:39 / منذ عامين

ملاك ملهى ليلي في رومانيا يواجهون تحقيقا جنائيا بعد حريق قتل فيه 31 شخصا

اثنان من العازفين بأحد فرق الروك اثناء العزف قبل اندلاع الحريق في الملهى الليلي في بوخارست يوم السبت. تصوير: فلاد بوسكا - رويترز.

بوخارست (رويترز) - بدأ الادعاء في رومانيا تحقيقا جنائيا يوم الاثنين ضد الملاك الثلاثة لملهى ليلي في بوخارست اندلع فيه حريق مما أسفر عن مقتل 31 شخصا وإصابة 200 تقريبا خلال حفل لموسيقى الروك قبل أيام.

ونقلت وكالة ميديافاكس المحلية للأنباء عن نائب رئيس الوزراء جابرييل اوبريا قوله إن رجلا مجهول الهوية توفي متأثرا بجروحه يوم الاثنين في مستشفى ليرتفع عدد القتلى الى 31.

والحريق الذي شب في ملهى كوليكتيف الليلي واحد من أسوأ الكوارث التي تشهدها رومانيا عضو الاتحاد الأوروبي منذ عشرات السنين وقد هز الشعب الروماني الذي لا يثق في سلامة المباني والطريقة التي تصدر بها السلطات المحلية التصاريح والتراخيص.

واحترق الملهى الليلي سريعا ليل الجمعة حين أشعلت ألعاب نارية أطلقت بداخله عمودا تغطيه مادة عازلة غير مضادة للحريق ثم امتد الى السقف وهو ما سبب تدافع الموجودين ومحاصرة الكثير من نحو 400 شخص كانوا بداخله.

وقال الادعاء في بيان ”فرق ضباط الشرطة وخبراء الطب الشرعي والمتخصصون في الألعاب النارية تواصل التحقيق وسماع الأقول في موقع الحادث.“

وأضاف ”استدعي كوستين منيكو والين جورج اناستاشيسكو وبول جانسيا ملاك الملهى في الثاني من نوفمبر لسماع أقوالهم باعتبار أنهم مشتبه بهم في جرائم قتل وإصابه خطأ.“

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below